لجان المقاومة تزف شهداء قلنديا وتدعو لتصعيد المقاومة ووقف المفاوضات العبثية مع العدو الصهيوني

لجان المقاومة تزف شهداء قلنديا وتدعو لتصعيد المقاومة ووقف المفاوضات العبثية مع العدو الصهيوني

قــــــاوم- خاص: زفت لجان المقاومة في فلسطين الشهداء الثلاثة الذين إرتقوا فجر اليوم في مواجهات مع العدو الصهيوني بمخيم قلنديا شمال القدس المحتلة وهم الشهداء الأسير المحرر روبين العبد فايز زايد ، ويونس جهاد أبو الشيخ جحجوح ، وجهاد أصلان. وإعتبرت لجان المقاومة أن تلك الدماء الطاهرة التي نزفت في مخيم قلنديا كانت بمثابة صرخة المواجهة لحملات الإقتحام الصهيونية المتواصلة للمدن والمخيمات في الضفة المستباحة والتي يعقبها شن موجات من الإعتقالات التي تطالب أبناء شعبنا الفلسطيني . وطالبت لجان المقاومة بالوقف الفوري للمفاوضات العبثية مع العدو الصهيوني والتي يقتل شبابنا في ظلها وتمارس أبشع أساليب القمع ضد شعبنا الفلسطيني ويعربد المستوطنين في القدس وباحات المسجد الأقصى تحت غطاء من السلام الكاذب والمخادع . ودعت لجان المقاومة إلى تصعيد العمل المقاوم ضد الإحتلال الصهيوني في ضفة الأحرار ردا على هذه المجزرة البشعة وعلى كل الجرائم الصهيونية التي تمارس بحق أبناء شعبنا في مدن الضفة كافة وخاصة القدس المحتلة . وأضافت لجان المقاومة أن المقاومة هي الرادع للعدو الصهيوني من التمادي بجرائمه فلا يعقل أن يغمد سيف المقاومة في الضفة وعلى السلطة وأجهزتها الأمنية رفع أيديها عن رجال المقاومة ووقف التنسيق الأمني مع العدو الصهيوني .