133 منظمة أهلية ترفض استئناف المفاوضات مع الاحتلال

133 منظمة أهلية ترفض استئناف المفاوضات مع الاحتلال

قـــاوم – وكالات :   قالت شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية إنها تنظر بخطورة بالغة تجاه قرار السلطة في رام الله بالتوجه للمفاوضات مع الاحتلال الصهيوني، بناءً على مقترحات وزير الخارجية الأمريكي جون كيري.   وقالت الشبكة التي تضم في عضويتها (133) منظمة أهلية فلسطينية في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة في بيان صحفي الاثنين (29-7) ": إنّ خطورة التوجه للمفاوضات تكمن بأنها تتم دون الالتزام بالمرجعيات المطلوبة، والتي تشكل الحد الأدنى للموافقة على استئنافها وفي مقدمتها الإقرار بحدود الرابع من حزيران عام 67، ووقف الاستيطان، والإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين.   وأضافت "كما تكمن خطورتها بوقف التوجه للانضمام إلى المنظمات الدولية ومنها محكمة الجنايات الدولية كاستحقاق وطني عبر استثمار عضوية فلسطين بصفة مراقب بالأمم المتحدة".   وأشار الشبكة إلى أنه في الوقت الذي يشتد به النضال على مختلف المستويات باتجاه تعزيز حملة المقاطعة، والتي بدأت تحقق نتائج وثمارا جيدة كان آخرها قرار الاتحاد الأوروبي بحظر التعامل مع المستوطنات ومع كافة الشركات الصهيونية التي تعمل في حدود عام 67، "فإن المفاوضات ستعمل على وقف الاندفاع في هذا الطريق وإعادة إيهام العالم بأنه هناك عملية سياسية جارية".   وأكدت أنه "من الواضح للجميع أن دولة الاحتلال مستمرة في بناء الوحدات الاستيطانية وتوسيع المستوطنات ومصادرة الأراضي وتهويد القدس رغم موافقتها على استئناف المفاوضات، كما تعمل على فرض وقائع جديدة على الأرض وإقامة منظومة من المعازل والبانتوستانات، حيث تأتي المفاوضات كغطاء لسياستها التوسعية والعنصرية في استغلال بشع لما يسمى بالعملية السياسية، بهدف تبديد أهداف النضال الوطني الفلسطيني".   واعتبرت الشبكة أن "قرار استئناف المفاوضات يأتي في ظروف فلسطينية صعبة من حيث استمرار الانقسام، وفي ظروف عربية غير مواتية تنشغل بها الدول والشعوب العربية في معالجة ملفاتها الداخلية الساخنة، وبالتالي فهي تأتي دون بنية فلسطينية وعربية متماسكة، يفترض أن تشكل عنصر إسناد لمسار أية عملية سياسية".