لجان المقاومة : العودة للمسار التفاوضي مع العدو الصهيوني مضيعة للوقت وغرق في الكذب والخداع الصهيو أم

لجان المقاومة : العودة للمسار التفاوضي مع العدو الصهيوني مضيعة للوقت وغرق في الكذب والخداع الصهيو أمريكي

قــــــاوم- خاص: أدانت لجان المقاومة في فلسطين استمرار البعض المراهنة والتعلق في أوهام الحلول التصفوية والمفاوضات مع العدو الصهيوني واعتبرت الحديث عن العودة إلى المسار التفاوضي مع المجرمين الصهاينة ما هو إلا عبث ومضيعة للوقت واستمرارا في الغرق في الكذب والتدليس والخداع الصهيوني الأمريكي . وقالت لجان المقاومة إننا ونحن نجدد رفضنا العودة إلى المفاوضات العبثية مع العدو الصهيوني فإننا ندين التحركات التي يقوم بها المجرم كيري وزير خارجية أمريكا الذي يسعى لجني ثمار حالة الفوضى في الواقع العربي وخصوصا ما يجري في مصر الشقيقة واعتبرت هذه الجولات خطرا داهما على وحدة الشعب والأرض والحقوق الثابتة للشعب الفلسطيني . وشددت لجان المقاومة أن العودة لسياسة التفاوض مع العدو الصهيوني في هذا الوقت الهدف منها تصفية القضية الفلسطينية وتعزيز الإنقسام الفلسطيني ومحاولة الحصار والتضييق على مقاومته الباسلة  معتبرة انه لا جدوى من اللقاءات والمفاوضات مع العدو الصهيوني والتي أثبتت التجارب أنها سياسة فاشلة وعقيمة ومرفوض من شعبنا المجاهد وقواه الحية . وأضافت لجان المقاومة أن التجربة وعلى مدى أكثر من ثلاثة وعشرون عاما تؤكد للقاصي والداني ان هذا العدو المجرم لا يفهم سوى لغة الحراب والقتال والجهاد والمقاومة وانه لا سبيل لشعبنا وقواه المجاهدة سوى التمسك بالمبادئ والحقوق وطريق الجهاد والمقاومة كخيار وحيد لاستعادة الأرض والمقدسات .