أبو ياسر : العلاقة بين الشعبين الفلسطيني والمصري أقوى من كل الدسائس داعياً العقلاء في مصر وقف التحري

أبو ياسر : العلاقة بين الشعبين الفلسطيني والمصري أقوى من كل الدسائس داعياً العقلاء في مصر وقف التحريض وشيطنة الفلسطيني

قـــــاوم- خاص: قال عضو القيادة المركزية للجان المقاومة في فلسطين الأخ أيمن الششنية "أبو ياسر" بأن العلاقة التي تربط الشعبين الفلسطيني والمصري أقوى من كل المكائد والدسائس فمن مكونات هذه العلاقة التاريخية الأخوة والجوار والترابط الأسري بين كثير من العائلات الفلسطينية والمصرية إلى جانب الكفاح والجهاد المشترك في مواجهة العدو الصهيوني وما قدمته مصر من دماء أبنائها الأبطال في مختلف العصور في دفاعها عن حق الأمة في فلسطين ومقدساتها . وإعتبر عضو القيادة المركزية للجان المقاومة بأن ما يدور الآن من أحداث في جمهورية مصر العربية هو شأن داخلي مصري بحث وكل ما نملكه هو الدعاء بأن يلتقي الأشقاء في مصر الحبيبة على كلمة سواء يكون فيها الخير لمصر ولشعبها المعطاء . وإستنكر " أبو ياسر" ما تقوم به بعض وسائل الإعلام المصرية من تحريض وإتهامات ليس لها أساس من الصحة إتجاه الشعب الفلسطيني ومقاومته مؤكداً أن هذا الأمر لا يخدم إلا أعداء الشعبين الفلسطيني والمصري. ودعا عضو القيادة المركزية العقلاء في مصر وهم كثر من سياسيين وإعلاميين ومثقفين للتصدي لحالة الإتهام العشوائي للفلسطيني من على شاشات أو صفحات بعض وسائل الإعلام المصري فمن غير المقبول شيطنة الفلسطيني وربطه بكل الأحداث الدائرة على الأرض المصرية .وأكد " أبو ياسر" بأن المقاومة تؤمن بأهمية الأمن القومي المصري بإعتباره من الأمن القومي الفلسطيني وتحرص عليهما بدرجة واحدة وأن إستقرار مصر هو قوة للشعب الفلسطيني ومقاومته ولن تسمح لأي كان بالمساس به أو الإقتراب منه .