أبو عطايا خلال تخريج فوج " القدس" : نقف اليوم بكل ثبات في ميدان المواجهة نداً قوياً ضد الع

أبو عطايا خلال تخريج فوج " القدس" : نقف اليوم بكل ثبات في ميدان المواجهة نداً قوياً ضد العدو الصهيوني والمرحلة القادمة عنوانها تحرير القدس السليبة

قــاوم – خــاص : أكد " أبو عطايا "  الناطق الإعلامي لألوية الناصر صلاح الدين خلال حفل تخريج " فوج القدس" أن ألوية الناصر صلاح الدين باقية وعصية على الإنكسار وإن إغتيال قادتنا الأبطال لا يزيدنا إلا ثبات وصلابة على درب الجهاد والمقاومة ونقف بكل ثبات في ميدان المواجهة نداً قوياً ضد العدو الصهيوني . وتوجه الناطق الإعلامي لألوية الناصر صلاح الدين خلال حديثه برسالة للعدو الصهيوني قائلاً " أيها الصهاينة لا أمان لكم في فلسطين , وأنتم تحتلون أرضنا وتدنسوا قدسنا , أيها الصهاينة لن تجدوا طعما للراحة ما دام أسرانا خلف القضبان , فعهد الليوث في ألوية الناصر صلاح الدين تحرير أسرانا وتطهير أرضنا المحتلة . وحذر " أبو عطايا" العدو الصهيوني من مغبة إرتكاب أي عدوان بحق شعبنا الفلسطيني , فزمن الهزائم قد ولى وجاء زمن الانتصار , فاليوم شعار المقاتلين والمجاهدين " نغزوكم ولا تغزوننا بإذن الله عزوجل " . وقال " أبو عطايا" مبشراً شعبنا الفلسطيني وأمتنا الإسلامية كما عودتكم ألوية الناصر صلاح الدين أن تبقى دائما في ميادين العزة والبطولة , ميادين التضحية والإستشهاد , إعداد وجهاد لن نترك السلاح ولن نخون حي على الجهاد , وها نحن اليوم نخرج عبر أكاديمية الشهيد القائد عماد حماد رحمه الله  "فوج القدس" والذي يضم ثلة من المقاتلين في صفوف ألوية الناصر صلاح الدين , والذين تم تدريبهم على كافة الوسائل القتالية , بما يعزز صمود المجاهدين في مواجهة العدو الصهيوني . وأردف " أبوعطايا" أن مقاومتنا وألويتنا ومعها جمع المقاومين من أبناء شعبنا يقفون اليوم على أعتاب مرحلة قادمة قريباً , تبدأ بالتحرك نحو تحرير القدس المغتصبة , فقدسنا ومسرى رسولنا الكريم دونها المهج والأرواح . وأضاف الناطق الإعلامي لألوية الناصر صلاح الدين نفخر بما تقدمه أكاديمية الشهيد القائد عماد حماد رحمه الله , وبعد عام على إنطلاقتها المباركة , من علوم عسكرية ودورات تدريبية  في مجالات متعددة عسكرية وأمنية , ولقد ساهمت في تعزيز وتطوير أداء المقاتلين في ساحات الجهاد في فلسطين . وبارك  " أبوعطايا " للأخوة  المجاهدين  في فوج " القدس " هذا التخرج بعد إكمالهم فترة التدريب ونقول لهم أنتم الآن تحملون أمانة الدفاع عن أرض الإسراء والمعراج , والدفاع عن أبناء شعبنا في مواجهة العدوان الصهيوني , ونسأل الله عزوجل أن يثبتنا على دين الحق وطريق قتال اليهود.