خلال تخريج دورة الشهيد " ميسرة أبو حمدية " .أبو مجاهد : المقاومة تؤكد إلتزامها بقضية الأسر

خلال تخريج دورة الشهيد " ميسرة أبو حمدية " .أبو مجاهد : المقاومة تؤكد إلتزامها بقضية الأسرى والألوية عند عهدها مع أسرانا بإنتزاع حريتهم من بين الأنياب الصهيونية

قـــــاوم- خاص: خرجت أكاديمية الشهيد القائد عماد جماد للتدريب التابعة لألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة دورتين عسكريتين بإسم الشهيد الأسير " مسيرة أبو حمدية " تأكيداً على وفاء الألوية بقضية الأسرى وسعيها إلى تخليصهم من عذابات الأسر الصهيوني. وشهد ميدان موقع " حطين العسكري " في محررات مدينة خان يونس فعاليات إحتفال التخريج والذي شاركت فيه القيادة السياسية للجان المقاومة حيث تقدمهم الأخ محمد أبو نصيرة " أبو رضوان" عضو القيادة المركزية للجان المقاومة والأخ محمد البريم " أبو مجاهد" الناطق بإسم لجان المقاومة والأخ على الششنية " أبو الحسن " والأخ أبوعدنان الداهودي والأخ رمضان شحادة والأخ هاني صباح والأخ " أبو جهاد" والأخ " أبوعرب" الأخ جمعة لوز " أبوإياد" وعدد من قيادات وكوادر لجان المقاومة. وقد احتشد المئات من الجماهير وأنصار لجان المقاومة في محافظة خان يونس الذين جاءوا لمشاهدة تخريج الدورة العسكرية وأشرفت عليها أكاديمية الشهيد القائد عماد حماد . وخلال حفل التخريج أكد الناطق بإسم لجان المقاومة " أبو مجاهد" على أن تخريج الدورات المتتالية عبر أكادية الشهيد القائد عماد حماد تأكيداً من لجان المقاومة وذراعها العسكري ألوية الناصر صلاح الدين على أن المجاهدين على أتم الإستعداد لمواجهة أي مغامرة صهيونية ضد شعبنا الفلسطيني . وقال لقد أطلق على الدورة العسكرية إسم الشهيد الأسير ميسرة أبو حمدية لتجديد الإلتزام بقضية الأسرى فشاليط لن يكون الأخير وأن الألوية عند عهدها لأسرانا الأبطال بأن تسعى بكل ما تمتلكه من وسائل من أجل إنتزاع حريتهم من بين أنياب السجان الصهيوني . وأضاف الناطق بإسم لجان المقاومة هذا الميدان الذي يستعرض فيه المجاهدين قوتهم ويتدربون على المقاومة والجهاد هو الميدان الحقيقي لصنع الرجال مؤكدا على أن ألوية الناصر صلاح الدين متماسكة وقوية وعصية على الإنكسار رغم ضربات العدو الصهيوني التي إستهدفت أبرز قادتها الأبطال من أبو عطايا وأبو يوسف وأبو عوض وعماد حماد وأبو إبراهيم وكل رموز المقاومة الذين زادنا إستشهاده تمسكا وإستمرارية على درب الجهاد والمقاومة.   من ناحيته تحدث الأخ المجاهد " أبو صلاح " كلمة المجاهدين في ألوية الناصر صلاح الدين مقدما التحية والتقدير لقيادة لجان المقاومة السياسية وقيادة ألوية الناصر صلاح الدين العسكرية والتي أشرفت على سلسلة من الدورات التدريبية للمجاهدين على مستوى قطاع غزة في إطار أكاديمية الشهيد القائد عماد حماد للتدريب والتي أبلت بلاء حسنا في إعداد المقاتل الفذ الذي يستطيع التعامل مع كافة الظروف العسكرية والأمنية في المواجهة مع العدو الصهيوني . وأكد المجاهد " أبو صلاح " على أن مجاهدي الألوية في ميدان الرباط والمواجهة ماضون على خطى القادة الأبطال لن نحيد ولن نستقيل ولن نترك ساح الجهاد والمقاومة حتي يكتب الله عزوجل لنا النصر أو الشهادة .   وتخلل تخريج دورة الشهيد " ميسرة أبو حمدية " قيام  المجاهدين بعرض للمشاة واستعمال الأسلحة الخفيفة وطرق التخفي والإغارة على العدو واجتياز خطوط العدو والزحف بمهارة  وكذلك حلقات الاشتباك والدفاع عن النفس وفنون الكارتيه .   وبعد ذلك نفذ المقاتلين الأبطال هجوم وهمي يحاكي مهاجمة موقع عسكري صهيوني وأبراج الحماية ودبابة صهيونية  بالذخيرة الحية والعبوات الناسفة وقذائف الاربجي والهاون حيث تم تنفيذ المهام المطلوبة من المجاهدين بمهارة فائقة وقدرة عالية على مهاجمة مواقع جنود العدو والسيطرة عليهم وأسرهم .   شاهد بعض الصور: -