عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى ويدنوسون باحاته

عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى ويدنوسون باحاته

قـــاوم – وكـــالات:   اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين صباح الاثنين، المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة وسط حراسة شرطية مشددة.   وقال المختص في شؤون القدس جمال عمر إن نحو 40 مستوطنًا اقتحموا منذ ساعات الصباح المسجد الأقصى على شكل مجموعات، وتجولوا في باحاته محاولين أداء بعض الصلوات التلمودية.   وأشار إلى تواجد المئات من المصلين وطلاب وطالبات مصاطب العلم داخل باحات الأقصى، لافتًا إلى عدم وجود أي احتكاك بينهم وبين المستوطنين وشرطة الاحتلال.   وأوضح أن مدينة القدس تشهد حالة من التوتر الشديد في أعقاب اعتقال قوات الاحتلال سبعة مقدسيين خلال مواجهات عنيفة امتدت حتى فجر اليوم في حي باب حطة بالبلدة القديمة.   وذكر عمر أن أهالي البلدة القديمة يتخوفون من تصاعد المواجهات وعمليات الاعتقال بحق أبنائهم خلال الساعات القادمة، مشيرًا إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت حتى الشبان المصابين.   وكانت نائبة وزير المواصلات الصهيوني تسيفي حطوبولي اقتحمت ظهر الأحد المسجد الأقصى وسط حراسة أمنية مشددة.   وذكرت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث في بيان لها إن حطوبولي اقتحمت الأقصى بمرافقة عدد من أقاربها وحاخامات وذلك قبل يوم واحد من زفافها، موضحة أن عملية الاقتحام جاءت بالتنسيق وبموافقة من قائد الشرطة العام.   وانتقدت حطوبولي بشدة منع شرطة الاحتلال الشخصيات الرسمية والمهمة الصهيونية من دخول الأقصى لأداء صلوات تلمودية فيه، معتبرة أن هذه الخطوة غير مناسبة، ويجب إعادة النظر فيها، حسب قولها.