لجان المقاومة : مع العام الخامس والستون للنكبة : عودتنا بمقاومتنا : فلسطين كلها من بحرها إلى نهرها ب

لجان المقاومة : مع العام الخامس والستون للنكبة : عودتنا بمقاومتنا : فلسطين كلها من بحرها إلى نهرها بكامل ترابها هي ملك لنا ولأجيالنا القادمة ولن نفرط بذرة تراب منها

بسم الله الرحمن الرحيم "الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ بِغَيْرِ حَقٍّ إِلَّا أَنْ يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ بيان صادر عن قيادة لجان المقاومة وجناحها العسكري ألوية الناصر صلاح الدين مع العام الخامس والستون للنكبة : عودتنا بمقاومتنا : فلسطين كلها من بحرها إلى نهرها بكامل ترابها هي ملك لنا ولأجيالنا القادمة ولن نفرط بذرة تراب منها يا جماهير شعبنا الفلسطيني الصابرة: تأتي ذكرى النكبة الفلسطينية الخامسة والستون في وقت تزداد به المؤامرات والمخططات الرامية لتمزيق القضية الوطنية الفلسطينية والتفريط بالثوابت والحقوق الوطنية عبر ما يسمى مبادرة تبادل الأراضي بين الفلسطينيين والصهاينة حسب طرح المجلس الوزاري العربي الذي زار أمريكا مؤخرا واستمرار الضعف في الحالة الفلسطينية بسبب تعميق الانقسام السياسي وانشغال الحالة العربية والشعوب العربية والانحياز الأمريكي لصالح العدو الصهيوني . كل ذلك يتطلب برأينا مراجعة فلسطينية شاملة لصالح إستراتيجية وطنية بديلة تفتح أفقا سياسيا وكفاحيا جديدا أمام الكل الفلسطيني ومقاومته المجاهدة والمشروع الوطني الفلسطيني وأمام شعبنا الصامد وتوفير ميادين جديدة للجهاد والمقاومة والنضال تعزز موقع القضية الفلسطينية وفي القلب منها قضية اللاجئين وحق العودة على الصعد كافة عربيا ودوليا وفي الميادين المقاومة والجماهيرية والإعلامية والسياسية والدبلوماسية . إننا في لجان المقاومة في فلسطين وجناحها العسكري ألوية الناصر صلاح الدين وفي الذكرى الخامسة والستين للنكبة فإننا نؤكد على ما يلي :- 1-نجدد التمسك بحق العودة للاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم وممتلكاتهم التي هجروا منها بفعل الاحتلال الصهيوني البغيض منذ العام 1948 م . 2-نجدد رفضنا لكل الحلول البديلة لحق العودة من التعويض أو التوطين والوطن البديل . 3-حق العودة حق غير قابل للتنازل أو التجزئة أو المقايضة أو المساومة عليه . 4-فلسطين كلها من بحرها إلى نهرها بكامل ترابها هي ملك لنا ولأجيالنا القادمة ولن نفرط بذرة تراب منها ولن نسمح لأيٍٍ كان بالتفريط بها فهي ارض وقف إسلامي وملك لكل العرب والمسلمين . 5-نؤكد على أن المراهنة على طريق المفاوضات والخضوع للأعداء والسير في فلكهم لن يعيد لنا حقوق ولن يجلب لقضيتنا سوى المزيد من التفتت والتمزيق والمزيد من الغرق في الأوهام الصهيونية . 6-التمسك بنهج الجهاد والمقاومة كطريق وحيد ولا سبيل سواه لاستعادة الحقوق المغتصبة وتحرير الأرض وطرد الصهاينة المغتصبين . نجدد عهدنا وقسمنا بان تبقى لجان المقاومة وذراعها العسكري قابضة على جمر المقاومة والدين حتى التحرير والنصر وعودة شعبنا إلى أرضه ودياره . الجنة للشهداء البررة والشفاء العاجل للجرحى... والله اكبر والعزة لله ولرسوله والمؤمنين... لجان المقاومة وذراعها العسكري ألوية الناصر صلاح الدين الأربعاء - 15 -5- 2013 م ، 6 رجب 1434 هـ