لجنة القدس تحذر من دعوات صهيونية لاقتحام جماعي للمسجد الأقصى من جهة باب الأسباط

لجنة القدس تحذر من دعوات صهيونية لاقتحام جماعي للمسجد الأقصى من جهة باب الأسباط

قــاوم – القدس المحتلة : استنكرت لجنة القدس والأقصى في المجلس التشريعي الفلسطيني والوزارات الدعوات الصهيونية التي أطلقتها جماعات يهودية تسمي نفسها "مجلس منظمات من أجل الهيكل" تدعو اليهود والمستوطنين الصهاينة إلى اقتحام جماعي للمسجد الأقصى من جهة باب الأسباط. وقال غسان الشامي، الناطق الاعلامي باسم لجنة القدس والأقصى، في بيانٍ اليوم الجمعة (3-5) تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه،: "تواصل سلطات الاحتلال الصهيوني جرائمها التهويدية بحق المدينة المقدسة والمسجد الأقصى المبارك، حيث تطلق في هذه الأيام حملة دعائية إعلامية كبيرة لدعوة اليهود وقطعان المستوطنين لتكثيف اقتحامات المسجد الأقصى احتفالاً بما يسمى توحيد القدس". وحذر الشامي من هذه الاقتحامات، التي تمثل استفزازًا كبيرًا لمشاعر المسلمين، وانتهاكًا لحرمات المسجد الأقصى المبارك، مشددًا على ضرورة تكثيف تواجد أبناء الشعب الفلسطيني في هذه الأيام في باحات وساحات المسجد الأقصى المبارك والوقوف في وجه المحاولات الصهيونية لاقتحام الأقصى. كما دعا غسان الشامي، إلى التصدي لكافة المخططات الصهيونية والحملات الدعائية اليهودية الهادفة لاقتحام المسجد الأقصى المبارك وتهويد المدينة المقدسة، ومخططات تهجير المقدسيين وإبعادهم عن أرضهم ووطنهم. وأبرقت لجنة القدس والأقصى بالتحية الكبيرة لكافة أبناء شعبنا الفلسطيني في القدس المحتلة وأراضي الـ 48 والضفة المحتلة وقطاع غزة على دورهم الكبير والبارز في الدفاع عن الأرض الفلسطينية وحماية المقدسات والثوابت الوطنية". وكانت الجماعات اليهودية دعت لمسيرة يوم الثلاثاء القادم بالتزامن مع الذكرى الـ 46 لاستكمال احتلال شطري مدينة القدس ومن ضمنه المسجد الأقصى، حيث يطلق الاحتلال احتفالات رسمية وشعبية في هذا اليوم تحت اسم "يوم القدس/ يوم توحيد القدس".