إصابة جندي صهيوني وعدد من الشبان الفلسطنيين بمواجهات مع الاحتلال بمدن الضفة

إصابة جندي صهيوني وعدد من الشبان الفلسطنيين بمواجهات مع الاحتلال بمدن الضفة

قـــاوم – وكالات : تجددت المواجهات مع جنود الاحتلال الأربعاء في محافظات بيت لحم والخليل ونابلس بالضفة الغربية المحتلة، احتجاجاً على استشهاد الأسير ميسرة أبو حمدية، فيما أصيب عددُ من المواطنين وجندي صهيوني.   ففي نابلس، اندلعت مواجهات ظهر اليوم على حاجز حواره العسكري جنوب نابلس بسن شبان محتجون على وفاة الأسير أبو حمدية وقوة عسكرية صهيونية.   وقال المصور الصحفي نضال اشتية إن ما يزيد عن 50 شابا رشقوا قوة عسكرية إسرائيلية بالحجارة على حاجز حواره وأشعلوا النيران في إطارات فارغة.   وأضاف اشتية أن الجيش أطلق قنابل الغاز والرصاص المطاطي تجاه المتظاهرين مما أدى إصابة عدد منهم بحالات اختناق تم معالجتها ميدانيا.   كما اندلعت مواجهات مع جنود الاحتلال في عدد من المحاور من محافظة الخليل جنوب الضفة، احتجاجاً على استشهاد الأسير أبو حمدية.   وفي مخيم العروب للاجئين، اندلعت مواجهات متفرقة بين الشبان وجنود الاحتلال اللذين أطقوا القنابل الغازية والصوتية صوب المواطنين.   وأصيب شابان واعتقل آخران في المواجهات التي تجددت مع جنود الاحتلال في عدد من المحاور ونقاط التماس في الخليل، فيما أصيب ضابط إسرائيلي بالمواجهات المستمرة بمنطقة باب الزاوية وسط الخليل   ففي مخيم العروب، اندلعت مواجهات متفرقة بين الشبان وجنود الاحتلال اللذين أطلقوا القنابل الغازية والصوتية صوب المواطنين.   كما وقعت مواجهات متفرقة بين عدد من الشبان وجنود الاحتلال في منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل.   وحسب شهود عيان من منطقة باب الزاوية، فإنّ قوّة من المستعربين اختطفت شابين من المشاركين في المواجهات بالمنطقة، ونقلتهما إلى بؤرة استيطانية مجاورة، فيما أصيب شابان آخران بالرصاص المطاطي الذي أطلقه جنود الاحتلال وجرى نقلهما إلى المستشفى لتلقي العلاج.   وفي بلدة بيت أمر شمال الخليل، أفاد الناطق باسم اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان ببيت أمر محمد عوض أنّ قوّة عسكرية من جيش الاحتلال هاجمت جنازة أثناء دفنها على مقبرة بلدة بيت أمر.   وأوضح بأنه تلا ذلك مواجهات عنيفة بين المواطنين وجنود الاحتلال على مدخل البلدة، ودفعت قوّات الاحتلال بأعداد كبيرة من جنودها إلى المنطقة وخاصة في مدخل بلدة بيت أمر، أطلق الاحتلال خلالها القنابل الغازية والصوتية والرصاص المطاطي.   كما اندلعت مواجهات متفرقة بين المواطنين وجنود الاحتلال في منطقة أم كربة جنوب بلدة الخضر الواقعة جنوب محافظة بيت لحم.   وأفادت مصادر محلية من الخضر أنّ عشرات الشبان رشقوا قوّات الاحتلال بالحجارة في المنطقة القريبة من إحدى المستوطنات اليهودية بالمنطقة، فيما أطلق الاحتلال قنابله الغازية والصوتية صوب الشبان، دون البلاغ عن وقوع إصابات.   وعلى صعيد الفعاليات الجماهيرية، فقد نظّم عشرات الطلبة من جامعتي بيت لحم والقدس المفتوحة مسيرة جماهيرية وسط مدينة بيت لحم، بعد تعليق الدوام في الجامعتين.   وردد المشاركون الشعارات الغاضبة والأخرى المنددة بإعدام الاحتلال للأسير ميسرة أبو حمدية جرّاء سياسة الإهمال الطبي ورفض تقديم العلاجات الطبية الماسة للأسير المصاب بمرض السرطان وتركه حتى استشهاده.   كما نظم المحامون في بيت لحم اعتصامًا وسط المدينة تنديدًا بالجريمة التي ارتكبها الاحتلال بحق أبو حمدية.