بمناسبة "يوم الأرض".. مئات المتطوعين يزرعون الأشجار في القدس

بمناسبة "يوم الأرض".. مئات المتطوعين يزرعون الأشجار في القدس

قـــــاوم- القدس المحتلة : تقوم "مؤسسة القدس للتنمية" منذ ساعات صباح اليوم السبت (30-3)  بتنظيف وزراعة مئات أشتال الزيتون في أراضي القدس، وذلك ضمن فعاليات "يوم الأرض" تحت شعار " احفظوا أراضي القدس" في مناطق متفرقة من المدينة المقدسة، خاصة تلك المعرضة أو المهددة بالمصادرة.  وشارك في الفعالية المئات من أهالي القدس والداخل الفلسطيني، يتقدمهم أحمد محمود جبارين -رئيس "مؤسسة القدس للتنمية"-، ومديرها خالد زبارقة، وشخصيات مقدسية منها الحاج مصطفى أبو زهرة ويوسف مخيمر.  هذا وعندما كان الأهل يقومون بتنظيف وزراعة أرض المؤقت -الواقعة في جبل الطور مقابل المسجد الأقصى- حضرت قوات كبيرة من قوات الاحتلال مدججة بالسلاح، وحاولت منع ووقف العمل، لكن العمل تواصل وأنجز، وقامت في أثناء ذلك بتوقيف يوسف المؤقت وأخيه أيمن، وفخري أبو ذياب.  من ناحيته قال المحامي خالد زبارقة: "إننا في هذا اليوم، وبهذه المناسبة نقوم بواجب الوفاء لهذه الأرض المقدسة، ولهذه المدينة المقدسة، وللمسجد الأقصى المبارك، هذه الفعالية هي دعم لصمود المقدسيين وإسهام للحفاظ على أرضهم  ما قام به الاحتلال اليوم خلال عملنا في أرض المؤقت هو عمل جبان، واستبداد وظلم، إذ لا يمكن منع إنسان من زراعة أرضه بالزيتون وتنظيفها والاستعانة بالأهل من أجل القيام بزراعة أرضه أو العناية بها".  أما أحمد محمود جبارين فقال: "نحن في مؤسسة القدس للتنمية نسعى إلى خدمة أهلنا في القدس، وفق إمكانياتنا وقدراتنا، ونعمل على تعزيز صمودهم في وجه الظلم، بجملة من المشاريع، منها فعالية اليوم".  هذا وسيتم خلال اليوم أيضًا تنظيف أراض في سلوان ووادي الربابة وجبل المكبر وقرية برج النواطير- النبي صموئيل" .