نقل الأسير ميسرة أبو حمدية لمشفى "سيروكا" بعد تدهور حالته الصحية

نقل الأسير ميسرة أبو حمدية لمشفى "سيروكا" بعد تدهور حالته الصحية

قــــاوم- قسم المتابعة: نقلت سلطات الاحتلال الصهيوني صباح اليوم السبت الأسير المريض ميسرة أبو حمدية 62 عاماً، إلى مشفى سوروكا، بعد تدهور وضعه الصحي في الآونة الأخيرة، وقد تم نقله دون الإفادة عن حالته الصحية بشكل واضح. وأفاد مركز "أحرار" لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان أن الأسير عباس السيد، بعث برسالة لمركز "أحرار" يوضح فيها أن وضع الأسير أبو حمدية خطير للغاية، وهو في مرحلة الاحتضار. كما ذكر السيد في رسالته، أن الأسير ميسرة أبو حمدية والذي يعاني من مرض السرطان في الحلق، كان قد ازداد وضعه سوءاً وخطورة خلال الأيام القليلة الماضية، لكن الاحتلال يرفض علاجه، ويقوم بإعدامه ببطء بمنع العلاج عنه. وأكد السيد في رسالته أيضاً، أن الأسير أبو حمدية بحاجة لعلاج سريع وطارئ، قبل أن يفقد حياته ويموت داخل السجن، وذكر أن الاحتلال يميز في العلاج ما بين أسير مدني وآخر أمني، فيسمح للمدني بالخروج للعلاج، بينما يرفض إخراج الأسير الأمني الفلسطيني للعلاج. فؤاد الخفش، مدير المركز الحقوقي "أحرار" حذر بدوره، من خطورة وضع ميسرة ومن التهاون والمماطلة في الإفراج عنه، وشدد على أن يكون الإفراج عاجلاً، لئلا يكون مصيره مصير الشهيد أشرف أبو ذريع وعرفات جرادات وزهير لبادة وغيرهم الكثيرين.