تسعة شهداء فلسطينيين في سورية

تسعة شهداء فلسطينيين في سورية

قــــــــاوم- القدس المحتلة : قالت مجموعة العمل الفلسطيني من أجل سورية إن  تسعة شهداء فلسطينيين سقطوا في سورية ، فيما يتواصل القصف على مخيمات جرمانا والحسينية وحطين في منطقة برزة بدمشق.   وقالت المجموعة إن الشهداء هم: الطفل "محمود أكرم موسى" (13 عاماً) من أبناء مخيم جرمانا فلسطيني الجنسية، استشهد متأثراً بجراحه جراء القصف على المخيم، و"صفاء أحمد إبراهيم" فلسطينية الجنسية، استشهدت متأثرة بجراحها جراء إصابتها بشظايا قذائف الهاون التي سقطت على مخيم جرمانا، و"محمد محمود الصادق" فلسطيني الجنسية من أهالي بلدة يلدا، استشهد نتيجة القصف الذي تعرضت له البلدة ليلة أمس، فيما استشهد كل من "خالد الظاهر" فلسطيني الجنسية من أبناء عرطوز، و"باسم الظاهر" فلسطيني الجنسية من أبناء عرطوز، و"باسل الظاهر" فلسطيني الجنسية من أبناء عرطوز، و"نزيه الظاهر" فلسطيني الجنسية من أبناء عرطوز و"لؤي الظاهر" من أبناء عرطوز - فلسطيني الجنسية، و"محمد الظاهر" من أبناء عرطوز - فلسطيني الجنسية استشهدوا جميعا نتيجة التعذيب الذي تعرضوا له في سجون الأمن السوري.    من جهة أخرى،، أكد مراسل مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية نبأ تعرض مخيم جرمانا للقصف وسقوط عدد من القذائف عليه استهدفت أطراف حي النهضة، فيما تعرض مخيم الحسينية لسقوط عدد من القذائف في منطقة المشروع والمناطق المجاورة له دون أن تسفر عن وقوع إصابات، ونوه المراسل بأن السكان ما زالوا يعانون من وطأة الحصار الذي يفرضه الجيش النظامي على مداخله ومخارجه الذي أدى إلى شح في المواد الغذائية والمحروقات والدقيق.