الاحتلال يسلم جثمان شهيد بعد احتجازه 4 شهور

الاحتلال يسلم جثمان شهيد بعد احتجازه 4 شهور

قـــاوم – وكالات :   سلم الاحتلال الصهيوني الأحد، جثة شهيد بعد احتجازه لمدة 4 شهور بزعم "عدم التعرف على هويته".   وقال ذوو الشهيد إن الشاب باسم كمال محمد العمور (24 عامًا) من سكان حي الفخاري شرق خان يونس جنوب قطاع غزة فقدت آثاره بعدما تسلل عبر الحدود مع "الكيان".   وأوضح ذووه لمراسلنا أن نجلهم اجتاز الحدود إثر إعلان التهدئة بعد انتهاء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة في أواخر نوفمبر الماضي وتمكن الكثير من الشبان من الاقتراب من السياج الحدودي في تلك الفترة.   وقالوا إن اختفاء باسم جاء بالتزامن مع إعلان الجيش الصهيوني أن فلسطينيًا اقتحم منزلاً وطعن صهيونية وأصابها بجراحٍ طفيفة، وأن الجيش قتل الفلسطيني.   وذكرت إذاعة الاحتلال في 26 من نوفمبر الماضي أن هذا الفلسطيني اقتحم فعلاً أحد البيوت في هذه القرية الواقعة في المجلس الاقليمي "أشكول" وطعن امرأة من سكانه بسكين مما أدى إلى إصابتها بجروح طفيفة. مدعيةً أن هدفه كان السرقة.   وأطلقت القوة العسكرية النار على الفلسطيني بعد أن حاول الفرار من المكان، وأردته قتيلاً.   وقال ذوو العمور إنه جرى إخبارهم أنهم سيتسلمون ابنهم دون إعلامهم بأنه حي أو ميت.