لجان المقاومة تستنكر إغتيال العالم الشيخ محمد رمضان البوطي وتشييد بدوره التاريخي في إحياء الدين في ن

لجان المقاومة تستنكر إغتيال العالم الشيخ محمد رمضان البوطي وتشييد بدوره التاريخي في إحياء الدين في نفوس ملايين المؤمنين

قـــــاوم- خاص: إستنكرت قيادة لجان المقاومة في فلسطين جريمة إغتيال العالم الشيخ محمد سعيد رمضان البوطي رئيس إتحاد علماء الشام والعشرات من طلاب العلم الشرعي في إستهدافهم بتفجير آثم في باحة جامع الإيمان بالعاصمة السورية دمشق . وأكدت قيادة لجان المقاومة على حرمة بيوت الله عزوجل والإعتداء عليها بالقتل والتفجير وأن هذا الفعل الآثم خارج عن مفاهيم وتعاليم ديننا الإسلامي الحنيف ولا يمكن أن يقف خلفه إلا أعداء الشعب السوري بعد أن نددت بهذا الفعل الآثم كافة المكونات السورية السياسية المؤيدة والمعارضة على حد سواء . وأشادت قيادة لجان المقاومة بتاريخ الشيخ العلامة محمد سعيد البوطي البارز في إحياء الدين والإيمان في نفوس الملايين من السوريين والمسلمين في كافة أرجاء المعمورة ومساهمته الحقة في نشر تعاليم الإسلام عبر سلسلة من مؤلفاته التي تنوعت في مجالات عديدة وكانت خير معين للعاملين في حقل الدعوة الإسلامية . وتقدمت قيادة لجان المقاومة بخالص العزاء لعائلة الشيخ العلامة البوطي ولعموم الشعب السوري والأمة الإسلامية بوفاته سآلين الله عزوجل أن يتغمده في واسع رحمته وأن يلهم ذويه ومحبيه وتلاميذه الصبر والسلوان .