كان بانتظار طفله بعد أيام .. استشهاد شاب متأثراً بجروحه في رام الله

كان بانتظار طفله بعد أيام .. استشهاد شاب متأثراً بجروحه في رام الله

قــاوم – وكالات :   أعلنت المصادر الطبية ظهر اليوم الجمعة استشهد الشاب مؤيد نزيه غزاونة (35 عاماً) من بلدة الرام متأثراً بجروحه التي أصيب بها قبل ثلاثة أسابيع.   وقالت المصادر إن الشاب غزاونة استشهد عقب إصابته بالاختناق وإدخاله العناية المركزة في مجمع فلسطين الطبي برام الله قبل عدة أسابيع نتيجة استهدافه من قبل الاحتلال بقنبلة غاز بشكل مباشر.   وأصيب الشاب غزاونة الشهر الماضي بعد أن أطلق جنود الاحتلال قنبلة غاز داخل سيارته العمومي التي كان يستقلها إثر مواجهات في بلدة الرام، وأدت القنبلة لاختناقه ودخوله في أزمة قلبية شديدة.   جدير بالذكر ان الشاب أجرى قبل عامين عملية ”الشريان التاجي – القلب المفتوح“ وهو متزوج ولديه طفل عمره 4 سنوات، وطفلة عمرها 5 سنوات، وكان ينتظر طفله الثالث بعد ايام.