الاحتلال الصهيوني يفرض حصارًا على قرية عين يبرود قرب رام الله

الاحتلال الصهيوني يفرض حصارًا على قرية عين يبرود قرب رام الله

قـــــاوم- قسم المتابعة: أغلقت قوات الاحتلال الصهيوني صباح اليوم الاثنين (4-3)، مداخل قرية عين يبرود الواقعة في شمال شرق مدينة رام الله بوسط الضفة الغربية، إثر مواجهات دارت بين أهالي القرية وجنود الاحتلال أثناء مرور دورية تابعة لجيش الاحتلال من القرية مساء أمس الأحد.   وأفاد شهود عيان من القرية أن جيش الاحتلال اقتحم قرية عين يبرود بعد رشق دوريته بالحجارة، حيث اندلعت مواجهات مع أهالي القرية، أطلق الاحتلال خلالها قنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية إلى جانب الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، ولم يبلغ عن وقوع إصابات أو اعتقالات.   وقال الشهود إن الجيش أغلق القرية بالكامل ومنع الدخول إليها أو الخروج منها، خاصة من الجهة الشمالية التي توصل القرية بشارع استيطاني يربط بين رام الله من خلال القرية وقراها الشمالية وشمال الضفة.   يذكر أن الاحتلال كان قد أغلق ذات المدخل خلال الانتفاضة الثانية عام 2000 وأعاد فتحه خلال العام الماضي 2012.