"الموساد" يرسل رسائل لسكان رفح المصرية تعاملوا معنا مقابل المال‏

"الموساد" يرسل رسائل لسكان رفح المصرية تعاملوا معنا مقابل المال‏

قـــــاوم- قسم المتابعة: ذكر موقع إخباري صهيوني وفقا لمصادر مصرية فان المواطنين المصرين الذين يقطنون قرب الحدود مع الكيان الصهيوني في رفح المصرية وشمالي سيناء يتلقون مكالمات عبر هواتفهم النقالة من قبل ضباط من الموساد الصهيوني يطالبونهم بالتعاون مع الموساد لمعرفة ما يدور في سيناء مقابل المال.     والجدير ذكره فان مواطنين من رفح المصرية والقاطنين قرب الحدود مع فلسطين المحتلة يحملون في هواتهم النقاله شرائح بطاقات من نوعي اورانج  وسلكوم  واللتان تباعان في مصر بأسعار زهيده  وذلك بسبب عدم وجود شبكة هواتف نقاله في منطقة الشريط الحدودي بين مصر والكيان الصهيوني  الأمر الذي تستغله الكيان الصهيوني للاتصال عبر تلك الهواتف من اجل تجنيد عملاء مصرين فسعر شريحة الأورانج  في مصر 80 شيكل اي 130 جنيه مصري وتباع تلك الشرائح في محال مصرية في سيناء.    فقد وصلت مكالمات هاتفيه ورسائل للجوالات التي تحمل بطاقات اورانج من قبل أشخاص يتحدثون اللغة العربية بلكنة عبريه يطالبون المصرين بالتعاون معهم لمعرفة ما يدور في سيناء  وتصوير مرافق في المنطقة.     فقد طالب ضباط الموساد في المكالمات ان يتم ابلاغهم عن تحركات العناصر الاسلامية في سيناء ومعلومات حول عمليات التهريب  حيث عرض الضباط الصهاينة على من تلقوا المكالمات مبالغ مالية لا باس بها .   وعلي ضوء تلك المكالمات طالب مخاتير القبائل البدوية في سيناء الحكومة المصرية لحل المشكلة عبر توفير شبكة اتصالات محلية للهواتف النقالة .