تشريح جثمان الأسير جرادات أثبت استشهاده بالتعذيب الشديد

تشريح جثمان الأسير جرادات أثبت استشهاده بالتعذيب الشديد

قـــــاوم- الضفة المحتلة: أثبت تقرير "التشريح" الطبي الذي أجري اليوم الأحد لجثمان الأسير عرفات جرادات، تعرضه للتعذيب الشديد، وعدم تعرضه لنوبة قلبية، كما ادعت سلطات الاحتلال، بل أكد أن كافة الإصابات حديثة في فترة اعتقاله واستجوابه.   وبين الطبيب الفلسطيني الذي شارك في تشريح الجثمان أن عملية التشريح التي تمت في معهد "أبو كبير" الصهيوني بيّنت وجود كدمات وآثار تعذيب في ظهر الشهيد على الجهة اليمنى، بالإضافة إلى آثار تعذيب في منطقة الصدر وإصابات واضحة أسفل العنق ومنطقة الكتف.   وبين التقرير الطبي أن الشهيد تعرض لكسر في الضلع الثاني والثالث بالصدر وإصابة في باطن الشفاه السفلى.   وشدد التقرير على أن التشريح أظهر أن قلب الشهيد كان سليمًا، ولم يتعرض لتجلط، والشرايين كان مفتوحة بشكل سليم ولا يوجد هناك أي علامة لحصول نوبة قلبية، كما ادعى الاحتلال أثناء إعلانه عن استشهاد الشاب جرادات.