إصابة 20 شابا بمواجهات على حاجز عوفر جنوبي رام الله

إصابة 20 شابا بمواجهات على حاجز عوفر جنوبي رام الله

قـــــاوم- الضفة المحتلة : أصيب أكثر من 20 مواطنا فلسطينيا في المواجهات التي اندلعت بعد ظهر اليوم الثلاثاء (19-2) أمام سجن عوفر، إثر مسيرة طلابية لطلبة جامعة بيرزيت انطلقت نصرة للأسرى الفلسطينيين في السجون الصهيونية.  وقالت مصادر الهلال الأحمر الفلسطيني إن اثنين من الجرحى أصيبوا بالرصاص الحي في القدمين، وأن باقي الإصابات بالرصاص المطاطي إحداها في الرأس. وانتشرت قوات الاحتلال الصهيوني على التلة المشرفة على سجن عوفر جنوبي رام الله المحتلة قبيل وصول المسيرة الطلابية، وقامت بإطلاق وابل كثيف من الغازات المسيلة للدموع، واتخذت من منازل المواطنين مناطق تتحصن بها من حجارة المتظاهرين.  وقالت مصادر صحفية في رام الله "إن أكثر من 300 طالب وصلوا من جامعة بيرزيت إضافة لعشرات الشبان الذين توجهوا لعوفر بعد سماعهم بنبأ اندلاع المواجهات". وأفادت المصادر أن المواجهات ما تزال مستمرة حتى لحظة إعداد الخبر بين الشبان المحتجين وجيش الاحتلال الصهيوني.