الاحتلال يحول سهل قاعون بالأغوار لمستوطنة ميراف

الاحتلال يحول سهل قاعون بالأغوار لمستوطنة ميراف

قــــاوم – وكالات :   قال محافظ طوباس والأغوار الشمالية مروان طوباسي الثلاثاء إن الاحتلال الصهيوني ما زال يسيطر بالقوة على سهل قاعون بالأغوار الشمالية رغم اعتراف ما يسمى بدائرة دائرة أراضي الكيان بملكية مواطني بردلة وطوباس لهذه الأراضي البالغ مساحتها 1250 دونمًا.   ونوه طوباس في بيان صحفي إلى أن المحامي توفيق جبارين المكلف من مجلس الوزراء برام الله أشار إلى قيام من ما يسمى "دائرة أراضي الكيان بتحويل أراضي سهل قاعون لمستوطنة ميراف المقامة على أراضي المواطنين في الأغوار الشمالية دون أن يكون لها صلاحية للقيام بذلك وخلافا لقانون الاحتلال ذاته".   وأضاف المحافظ طوباسي أن أراضي سهل قاعون التي تقع في ثلاثة أحواض 134،135،136 وضمن ملكية خاصة لمواطني بردلا وطوباس وضع الاحتلال اليد عليها إبان احتلاله للضفة الغربية وأعلنها أراضي عسكرية مغلقة للتدريبات العسكرية.   وأردف: أن جنديًا واحدًا لم يتدرب في تلك الأراضي من حينه وفي الثمانينيات استولى ما يعرف بكيبوتس "ميراف" والذي يتبع لحركة المتدينين اليهود على سهل قاعون واستغلوه زراعيًا إلا أن أقام الاحتلال جدار الفصل العنصري وضمها إلى حدود مستوطناته.   وأكد أن الاحتلال يعمل ضمن مخطط تهويدي يستهدف منطقة الأغوار بشكل عام ويسعى إلى طرد سكانها وتوسيع رقعة الاستيطان ومصادرة مزيد من الأراضي.