بحرية الاحتلال تصيب صيادين بجراح وتلحق ضرراً بقاربهما

بحرية الاحتلال تصيب صيادين بجراح وتلحق ضرراً بقاربهما

قــــاوم – وكالات :   أصيب صيادان فلسطينيان بجراح ظهر الاثنين بنيران أطلقها جنود البحرية الصهيونية باتجاه قاربهما، الذي تضرر جزئياً جراء الهجوم الصهيونية وكان يحمل خمسة صيادين قبالة شاطئ السودانية شمال غرب مدينة غزة.   وقال المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان في بيان صحفي إن الفتى عبد الرازق محمود جربوع (16 عاماً)، أصيب بجراح في ساقه اليمنى، كما أصيب الشاب عبد الله مسعود الغول (24 عاماً) بجراح في ساقه اليسرى.   وأضاف أن المصابين نقلا إلى مستشفى الشفاء بمدينة غزة لتلقي العلاج، فيما وصفت المصادر الطبية جراحهما بالمتوسطة، في الوقت نفسه، أأدى إطلاق النار إلى إلحاق أضرار جزئية بقارب الصيد الذي كان الصيادون على متنه وتعود ملكيته للصياد محمود م جربوع، من سكان غزة.   وأوضح المركز أن الاعتداء وقع على مسافة تقدر بنحو 3 أميال بحرية، وهي ضمن المسافة التي تسمح بها القوات المحتلة للصيادين بركوب البحر وممارسة الصيد، والتي حددتها بـ 6 أميال بحرية بموجب تفاهمات التهدئة بين المقاومة الفلسطينية ودولة الاحتلال برعاية مصرية ودولية في 22/11/2012.   ودان الهجوم الصهيوني، داعياً إلى الوقف الفوري لسياسة ملاحقة الصيادين، والسماح لهم بركوب البحر وممارسة عملهم بحرية تامة. وطالب بتعويض الصيادين ضحايا الانتهاكات الصهيونية، عن الأضرار الجسدية والمادية التي لحقت بهم.   ودعا المركز كافة الأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949 والمجتمع الدولي بشكل عام إلى التدخل من أجل وقف كافة الانتهاكات الصهيونية ضد الصيادين، والسماح لهم بالصيد بحرية تامة في مياه القطاع.