المحكمة الصهيونية تحدد جلسة طارئة للأسير العيساوي غدا الثلاثاء

المحكمة الصهيونية تحدد جلسة طارئة للأسير العيساوي غدا الثلاثاء

قــــاوم – وكالات :   قررت ما تسمى محكمة الصلح الصهيونية في القدس عقد جلسة طارئة يوم غد الثلاثاء للأسير سامر عيساوي المضرب عن الطعام منذ ٢١١ يوم متواصلاً.   وقالت شقيقة سامر المحامية شيرين العيساوي في صفحتها على "الفيسبوك" إن المحكمة حددت الجلسة دون سابق إنذار.   ويعاني الأسير من أوجاع في كافة أنحاء جسده وألم في الرأس، وتشنج في رجله اليمنى، ولا يستطيع النوم على ظهره أو جوانبه وخدران في كافة أنحاء جسده، حيث وصل وزنه 47 كغم.   وقال محامي نادي الأسير جواد بولس الذي زار الأسرى المضربين اليوم إن حالة الأسير العيساوي خطيره لكنها مستقرة بعد أن تم تزويده ببعض المدعمات التي لا تعتبر وفقا للقانون بدائل طعام، وفق عيادة سجن الرملة.   كما زار بولس الأسيرين جعفر عز الدين وطارق قعدان المستمران في إضرابهما المفتوح منذ 27-11-2012 احتجاجا على اعتقالهما الإداري، مضيفاً أن الأسيرين استمرا بأخذ المدعمات لمدة أربعة أيام فقط ومنذ يوم السبت أوقفا أخذ المدعمات وهما ينتظران موقف النيابة بخصوص إبقاء اعتقالهما الإداري والذي ينتهي في 22 من الشهر الجاري.   ولفت بولس إلى أن "عيادة سجن الرملة " حاولت منع المحامين من زيارة الأسرى المضربين وذلك بحجة وجود أكثر من عشرة طلبات لعدة محامين لزيارتهم في نفس اليوم والساعة، مضيفا أنه وبعد نقاش طويل حول هذا الموضوع مع المستشارين القانونيين "لإدارة السجون" سُمح له بزيارة الأسرى المضربين عن الطعام ،سامر العيساوي وجعفر عز الدين وطارق قعدان.   وتشهد مدن الضفة الغربية المحتلة والقدس مسيرات واعتصامات تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام من بينهم العيساوي المضرب منذ 2011 يوما وأيمن الشروانة المضرب منذ أكثر من 7 شهور وجعفر عز الدين وأخرين.