لجان المقاومة : شعبنا الفلسطيني لن يترك أسراه فريسة بين أنياب الغول الصهيوني والإنتفاضة من أجل أسران

لجان المقاومة : شعبنا الفلسطيني لن يترك أسراه فريسة بين أنياب الغول الصهيوني والإنتفاضة من أجل أسرانا قادمة

قــــاوم- خاص: دعت لجان المقاومة في فلسطين اليوم الجمعة جماهير شعبنا في الضفة الفلسطينية الثائرة إلى التصعيد والاستمرار في مسيرات التضامن مع أسرانا البواسل الذين يخوضون معركة الإرادة والثبات معركة الأمعاء الخاوية ضد السجان الصهيوني المجرم من أجل حريتهم وكرامتهم. وحيت لجان المقاومة الجماهير المنتفضة أمام سجن عوفر وأمام بيت الأسير البطل سامر العيساوي في القدس الثائرة في وجه الجلادين الصهاينة ودعت لإنتشار هذه المواجهات في كل شوارع الضفة. وأكدت لجان المقاومة إن هؤلاء الأسرى المضربين عن الطعام هم تيجان رؤوسنا وفخرنا ما حيينا  ﻭﺣﺪﻫﻢ ﻳﻮﺍﺟﻬﻮﻥ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻄﻐﻴﺎﻥ الصهيوني وأن ﺍﻟﺸــﻌﺐ ﺍﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻲ ﻟﻦ ﻳﺘﺮﻙ ﺃﺳﺮاه ﻓﺮﻳﺴــﺔ بين أنياب الغول الصهيوني. ودعت لحان المقاومة إلى ﺃﻥ يصطف الجميع ﺻﻔﺎ ﻭﺍﺣﺪﺍ ﺷــﻴﺨﺎ ﻭﻃﻔﻼ ﻭﺍﻣﺮﺃﺓ وفصائل ومؤسسات ﻓﻲ ﻣﻮﺍﺟﻬﺔ العدو الصهيوني، ﻭﻳﺠﺐ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺃﻥ ﻧﻌﻤﻞ ﻋﻠﻰ ﺗﻨﺎﻣﻲ ﺣﺮﻛﺔ التضامن والمساندة لأسرانا الأبطال. ودعت لجان المقاومة إلى تدويل قضية الأسرى عبر تنظيم حراك جماهيري فاعل في على امتداد الأمة الإسلامية والعربية وفي الدول الأوربية وذلك لتشكيل رأي عام ضاغط على الكيان الصهيوني المجرم .