"CIA" : الكيان الصهيوني استخدم أسلحة نووية خلال حرب أكتوبر 73

"CIA" : الكيان الصهيوني استخدم أسلحة نووية خلال حرب أكتوبر 73

قــــاوم- قسم المتابعة: كشف بحث جديد أصدرته وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (سي أي أيي) الى احتمال أن يكون الكيان الصهيوني قد استخدم سلاحه النووي خلال حرب أكتوبر 1973 . البحث يشير وفقا لما نشرته صحيفة هارتس اليوم الى امتلاك الكيان الصهيوني لمخزون نووي قد تكون استخدمته، أو وضعته رهن الاستخدام، وهو يقفز عن يوم التاسع من اكتوبر، الذي وصفته منشورات سابقة أنه موعد صدرت فيه عن الكيان الصهيوني اشارات باتخاذ خطوات يائسة. ويتناول البحث فشل الاستخبارات الأمريكية في رصد الحرب وإعطاء إنذار مسبق للكيان الصهيوني عن موعدها، ويرى أن السبب من وراء ذلك نبع أساسا من التقدير "المهديء" للاستخبارات الصهيونية والتي كانت منسجمة مع رغبة حكومة غولدا مئير في عدم الأخذ والعطاء مع السادات ويشير التقرير إلى أن الأمر قد يكون عائدا إلى رفض الحكومة الصهيونية لتوجه كيسينجر الذي كان يقود باتجاه مفاوضات مع السادات ولذلك قللت من شأن هجوم فجائي لكي لا يتم استخدامه كوسيلة ضغط ضدها. البحث يشير، أيضا، إلى فشل إضافي يكمن في تقدير موقف الدول المنتجة للنفط وبالتالي عدم توقع اتخاذ قرار حظر تصدير النفط الذي أدى الى ارتفاع كبير في الأسعار، ويعيد ذلك الفشل الى اعتماد الاستخبارات الأمريكية، أكثر من اللازم على الاستخبارات الصهيونية والأردنية، وينوه الى الأخذ بتقديرات الاستخبارات الصهيونية واهمال تقديرات أخرى. فيما يتعلق بالرئيس المصري الراحل أنور السادات، يشيد البحث بنجاحه في تضليل أمريكا والكيان الصهيوني في حين كان الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون في مستنقع فضيحة ووترغيت، كما يقول، اما وزير الخارجية هنري كيسينجر فلم يشرك المخابرات المركزية الامريكية بالرسائل التي نقلها من السادات الى البيت الأبيض وبتحذيرات القادة السوقييت، بريجينيف وغروميكو والسفير دوبرينين ما أثر سلبا على تقديرات ال"سي أي أيي" .