لجان المقاومة : الرد على الإعتراف الصهيوني بإغتيال "أبو عمار" يكون بوقف المفاوضات وإنهاء الإنقسام وتصعيد المقاومة ضد العدو

تصريح صحفي صادر عن المكتب الإعلامي للجان المقاومة: لجان المقاومة : الرد على الإعتراف الصهيوني بإغتيال "أبو عمار" يكون بوقف المفاوضات وإنهاء الإنقسام وتصعيد المقاومة ضد العدو أكدت لجان المقاومة في فلسطين أن العدو الصهيوني وباعترافه بالمسئولية عن اغتيال الرئيس الفلسطيني السابق الشهيد ياسر عرفات وعلى لسان رئيس كيانهم الغاصب الإرهابي شمعون بيرس إنما يؤكد الحقيقة الدامغة والتي لا جدال فيها أن هذا العدو الصهيوني وكيانه عصابة قتل وغدر وإجرام . وأوضحت لجان المقاومة أن إغتيال الزعيم الفلسطيني " أبو عمار" رسالة لكل من يتوهم بإمكانية التسوية مع العدو الصهيوني ودعوة للتفكير بجدوى العملية التفاوضية وأن الرد على جريمة الاغتيال الجبانة يجب أن يكون بوقف المفاوضات مع الكيان الصهيوني المجرم وقطع كافة قنوات الاتصال والتنسيق الأمني مع العدو الصهيوني. وأضافت لجان المقاومة أمام هذا الإجرام الصهيوني فالمطلوب إنهاء الإنقسام الفلسطيني وإقرار رؤية وطنية شاملة تجمع كافة الفصائل الفلسطينية على أساس خيار المقاومة المسلحة لمواجهة كل أشكال العدوان الصهيونية التي يتعرض لها شعبنا الفلسطيني في كافة أماكن تواجده" . وأكدت لجان المقاومة "أن المقاومة الفلسطينية الباسلة والتي استطاعت أن تمرغ أنف الكيان الإرهابي وقادته المهزومين قادرة على أن تؤلم العدو وقادته وأن المقاومة بكافة أجنحتها المجاهدة ستثأر لدماء الرئيس ياسر عرفات وكل شهداء شعبنا الأبرار عبر تمسكها بخيار المقاومة والجهاد" لإستعادة الأرض وتطهير المقدسات .       لجان المقاومة في فلسطين السبت - 12 -1-2013 م ، 1 ربيع الأول 1434 هـ