الناتو يوافق على إنضمام الكيان الصهيوني لعملياته

الناتو يوافق على إنضمام الكيان الصهيوني لعملياته

قـــــاوم- قسم المتابعة: أعلنت مصادر دبلوماسية صهيونية ، اليوم الأحد، عن أن الكيان الصهيوني حصل على موافقة منظمة حلف شمال الأطلسي "الناتو"، للمشاركة في خطة عمل الحلف لعام ٢٠١٣م، وذلك بالرغم من معارضة تركيا لانضمام الكيان الصهيوني لخطة عمليات الناتو.  وقال مسئول صهيوني : " إن موفقة الحزب تأتي بالتزامن مع إعلان الناتو، عن بدأ خطة عملياته لعام ٢٠١٣، والتي تتمثل في نشر منظومة صواريخ الباتريوت على طول الحدود السورية التركية "، مشيراً إلى أن موافقة الناتو على هذا القرار يعد وسيلة للضغط على تركيا لإعادة علاقتها مع الكيان الصهيوني . وشدد المسئول الصهيوني على أن موقف الناتو لا يعد حل شاملاً لمشكلة العلاقات الصهيونية التركية، مؤكداً أن الكيان الصهيوني يأمل في إقامة علاقات أوثق مع حلف الناتو، ولكنها تتوقع بأن تستمر تركيا في منع مثل هذه التحسنات في وضعها على حد قوله. وفي ذات السياق قال مسؤول في حلف الناتو تعقيباً على قرار الحلف بضم الكيات الصهيوني إلى خطة عملياته للعام القادم:" يوجد لدينا الكثير من المصالح المشتركة مع الكيان الصهيوني، إن الكيان الصهيوني يتمتع بخبرة كبيرة في مكافحة (الإرهاب) وهجمات الإنترنت والدفاع الصاروخي والكثير من الأمور العسكرية". وأضاف:" تركيا لم تُخف معارضتها لرفع مستوى مشاركة الكيان الصهيوني في الحلف، وذلك بسبب القطيعة الدبلوماسية بين الجانبين، ولكن في نهاية الأمر يجب أن تحل القضية، ونود أن يكون حل المشكلة عاجلاً وليس آجلاً، ونحن في الوقت الراهن نحاول إيجاد طرق للحفاظ على حوار مستمر مع الكيان الصهيوني.