والد الأسير البرق يناشد بتدخل عاجل لإنهاء معاناة نجله

والد الأسير البرق يناشد بتدخل عاجل لإنهاء معاناة نجله

قـــــاوم- قسم المتابعة : ناشد والد الأسير سامر البرق كافة المؤسسات والجهات المعنية للتدخل السريع والعاجل من أجل إنهاء معاناة نجله سامر الذي تم تجديد الاعتقال الإداري له لمدة ثلاثة شهور جديدة، بعد أن وعد بالإفراج عنه وفك إضرابه التاريخي. وقال والد الأسير البرق، المريض والمتواجد حاليًا في المشفى، عبر مركز "أحرار" لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان: "آخر محكمة كانت لسامر بتاريخ 22/11/2012، وفيها تم تمديد اعتقاله ثلاثة شهور أخرى، وحتى الآن لم يثبت الحكم ولم تقبل مصر باستقباله بعد أن كانت أبدت موافقة على ذلك". كما نوه والد الأسير إلى أن قوات الاحتلال "كانت قد قررت في وقت مضى، إبعاد ابنه سامر إلى مصر، إلا أن الحرب الأخيرة على القطاع حالت دون تحقيق ذلك، وبقيت أوراقه وجوازات سفره مع الجانب المصري، وهناك مماطلة حتى الآن في تنفيذ الطلب، وهنا يجب أن تتحرك السلطة الوطنية الفلسطينية لإنهاء معاناة ولدي سامر". يذكر أن الأسير البرق 38 عامًا، وهو من قلقيلية، اعتقل في 11/7/2010، وأضرب عن الطعام في 24/5/2012 بسبب استمرار إدارة مصلحة السجون الصهيونية بالحكم عليه بالأحكام الإدارية، وقد فك سامر إضرابه بعد 120 يومًا، بناء على الصفقة التي أبرمت من أجل إبعاده إلى مصر.