بمشاركة جماهيرية حاشدة : تشييع جنازة الشهيد المجاهد عبد الرحمن عايش أحد فرسان ألوية الناصر صلاح الدي

بمشاركة جماهيرية حاشدة : تشييع جنازة الشهيد المجاهد عبد الرحمن عايش أحد فرسان ألوية الناصر صلاح الدين والذي إغتيل بغارة صهيونية قبيل وقف إطلاق النار بدقائق معدودة

قــاوم- خاص: شيعت جماهير المقاومة بمدينة اليوم الخميس في جنازة حاشدة الشهيد المجاهد عبد الرحمن عامر عايش " أبو عبد الله" الذي إستشهد في غارة صهيونية مساء يوم الأربعاء 21/11 وقبل دقائق من سريان وقف إطلاق النار بين المقاومة الفلسطينية وكيان العدو الصهيوني . وشاركت جماهير المقاومة وقيادتها إلي جانب جماهير شعبنا الفلسطيني في الصلاة على جثمان الشهيد ومن تم سارت الجنازة إلى مقبرة الشيخ رضوان غرب مدينة غزة لموارة جثمان شهيدنا  " أبو عبد الله" الطاهرة بعد رحلة جهاد كبيرة وحافلة في صفوف ألوية الناصر صلاح الدين نسال الله أن يتقبل منه وقبله في الشهداء وأن يجعل عمله وجهاد في ميزان الحسنات يوم الدين .   وأكدت الجماهير المشاركة في جنازة الشهيد على إنتصار المقاومة وأن عناية وتوفيق الله عزوجل كانت ترعى وتحفظ المجاهدين في الميدان وان هذا الإنتصار ما كان لولا التوكل والثقة بالله ونصره ومن تم إخلاص المجاهدين وثباتهم وصمود شعبنا الفلسطيني البطل من خلفهم . وكانت الألوية قد زفت شهيدها المجاهد عبد الرحمن عامر عايش " أبو عبد الله " أحد فرسان الوحدة الصاروخية  بعد أن قصفته طائرة  إستطلاع صهيونية بمدينة غزة مساء اليوم أمس الأربعاء . وجاء في بيان للألوية , أن الشهيد عبد الرحمن عايش إستشهد أثناء قيامه بواجبه الجهادي في التصدي للعدوان الصهيوني الغاشم ضد أهلنا وشعبنا في قطاع العزة والمقاومة, وبعد أن أمضيا مشوار طويل ومبارك من الجهاد في صفوف الألوية , شاركا خلالها في الكثير من المهمات الجهادية , التي نسأل الله عز وجل أن تكون في ميزان حسناتهما يوم الدين. وقالت ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة وإننا و إذ نزف إلى رضوان الله الشهيد المجاهد ندعو شعبنا الفلسطيني المجاهد إلى مزيد من الثبات والصبر و الصمود وإلى التوحد ونؤكد أن درب المجاهدين هو الدرب الأوضح معالما وهو أقصر الطرق نحو مآذن الأقصى وكل مقدساتنا الإسلامية إننا لنؤكد تمسكنا بنهج الجهاد والمقاومة حتى لو بذلنا آخر نفس في صدورنا ونزفنا آخر قطرة دم في عروقنا . شاهد الصور:-