حصاد الثلاثاء.. مقتل 6 صهاينة وإصابة العشرات بصواريخ المقاومة

حصاد الثلاثاء.. مقتل 6 صهاينة وإصابة العشرات بصواريخ المقاومة

قـــاوم- غزة: قتل ستة جنود ومغتصبين صهاينة وأصيب عشرات آخرون بجروح، جراء عمليات قصف المقاومة بالصواريخ على مواقع وتجمعات الاحتلال الصهيوني أمس الثلاثاء وفجر اليوم الأربعاء المحاذية لقطاع غزة. فقد إعلان الاحتلال عن مقتل الجندي الصهيوني الرقيب يوسف بارتكوك من سكان مستوطنة عمانوئيل البالغ من العمر 18 عاماً، جراء إصابته بشظايا قذيفة صاروخية أطلقت من قطاع غزة.  كما أعلنت قوات الاحتلال في ساعة متأخرة من مساء أمس، مقتل صهيوني في النقب الشمالي، هو من مستخدمي شركة مقاولة، كانت تقوم بأشغال لوجيستية في منطقة الجنوب لحساب وزارة الحرب الصهيونية، وإصابة 17 آخرين بجروح، من جراء سقوط صاورخ للمقاومة، فيما وصفت حالة أحد الجرحى الصهاينة بالخطيرة وحالة الآخرين بالطفيفة.  وفي وقت سابق، من مساء أمس، نجحت المقاومة في دك ريشون لتسيون، جنوب تل الربيع المحتلة المحتلة، لتصيب عمارة سكنية بشكل مباشر، وتقتل جنديين صهيونيين.  ونقلت القناة العاشرة العبرية عن رئيس بلدية "ريشون ريتسيون" قوله "إنه لا يوجد شك من أن هناك معجزة نتيجة نجاة عدد كبير من الصهاينة، كان من المتوقع أن تحدث مجزرة حقيقية في المكان".  أما في بئر السبع المحتلة، فقد قتل صهيوني على الأقل وأصيب سبعة عشر آخرين في هجمات صاروخية نفذتها المقاومة الفلسطينية. وقالت مصادر عبرية رسمية إن مدينة بئر السبع تعرضت، لإطلاق خمسة صواريخ من طراز "غراد" من قطاع غزة، ما أدى إلى مقتل صهيوني وإصابة سبعة عشر آخرين بجروح مختلفة، إصابة أحدهم خطرة. وفي سياق متصل، سقط صاروخ فلسطيني من طراز "غراد" على أحد المحلات التجارية في مدينة أسدود جنوب الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، ممّا أدّى إلى إصابة ثلاثة صهاينة بجروح وستة آخرين بحالة من الهلع.  فيما أكدت القناة العبرية الثانية، مصرع امرأة صهيونية "سقطت من مبنى مرتفع خوفًا"، حينما باغت مدينة عسقلان المحتلة صاروخ غراد صباح أمس.