بعد الرشقات الصاروخية المشتركة بين " الألوية والقسام " : صحيفة : الكيان الصهيوني وأمريكا

بعد الرشقات الصاروخية المشتركة بين " الألوية والقسام " : صحيفة : الكيان الصهيوني وأمريكا تخفضان حجم مناوراتهما المشتركة

قــاوم- قسم المتابعة: ذكرت صحيفة (وورلد تريبيون) الأمريكية أن الصواريخ التي تطلقها الفصائل الفلسطينية افي قطاع غزة، دفعت الكيان الصهيوني والولايات المتحدة لخفض حجم المناورات المشتركة بينهما.   نقلت الصحيفة - على موقعها الإلكتروني اليوم الجمعة - عن مصدر بالجيش الصهيوني قوله إن الكيان الصهيوني قرر تقليص حجم القوات المشاركة في مناورات الدفاع الصاروخي الباليستي (التحدي الصارم 2012) مع الجانب الأمريكي لحماية الجنود الصهاينة والأمريكيين المشاركين في المناورات من مغبة استهدافهم بواسطة صواريخ المقاومة .   أشارت إلى أن مناورات (التحدي الصارم)- التي تستغرق 3 أسابيع والتي بدأت في 21 أكتوبر الجاري مع وصول ألف جندي من القيادة الأمريكية في أوروبا إلى الكيان الصهيوني- مبنية على أساس نظرية تعرض الكيان الصهيوني لهجوم صاروخي مشترك من غزة، ولبنان، وسوريا، وإيران، وتأتى ردا على هجمات صهيونية أمريكية على المنشآت النووية الإيرانية، كما أنها تعتبر محاكاة وتدريب على إطلاق الذخيرة الحية لصواريخ (أرو -2) الصهيونية و(باك -3)الأمريكية.   وأفاد مسئولون صهاينة بأن قرار خفض حجم الأعداد المشاركة في المناورات جاء عقب مشاورات مشتركة أجراها كل من وزير الحرب إيهود باراك ورئيس الأركان بيلي جانتس، وبين كبار القيادات العسكرية الأمريكية.   ولفتت الصحيفة إلى أن تصريحات المسئولين الصهاينة تأتي عقب إطلاق ألوية الناصر صلاح الدين وكتائب عزالدين القسام أول أمس الأربعاء نحو 80 قذيفة مورتر وصواريخ على جنوب  فلسطين المحتلة ، مما أدى إلى إصابة ما لا يقل عن ثلاثة أشخاص بجروح خطيرة.   كان وزير الحرب الصهيوني إيهود باراك قد صرح في وقت سابق بأن منظومة القبة الحديدية لا تستطيع اعتراض الصواريخ التي تطلق من نطاق أقل من سبعة كيلومترات، حيث يصعب لأسباب تقنية توفير الغطاء اللازم لمنظومة القبة الحديدية لاعتراضها.