أبو الحسن : تصريحات الإرهابي فاينشتاين تهديد خطير للمسجد الأقصى وتستهدفه كشاهد على إسلامية المدينة ا

أبو الحسن : تصريحات الإرهابي فاينشتاين تهديد خطير للمسجد الأقصى وتستهدفه كشاهد على إسلامية المدينة المحتلة

قــــــاوم- خاص: أكد الأستاذ " أبو الحسن"  الناطق بإسم لجان المقاومة  بأن تصريحات الإرهابي يهودا فاينشتاين المستشار القانوني لحكومة العدو الصهيوني تشكل تهديداً خطيراً للمسجد الأقصى المبارك وتستهدف وجوده كشاهد على إسلامية المدينة المحتلة . وإعتبر الناطق بإسم لجان المقاومة بأن تصريحات الإرهابي يهودا فاينشتاين تشكل عدوان صارخ وتبني حكومي صهيوني رسمي لكل ما يتعرض أو سيتعرض له المسجد الأقصى في المستقبل القريب من عمليات هدم أو تهويد يخطط لها من قبل أعلي الجهات السياسية في كيان العدو الصهيوني . وأوضح " أبو الحسن " أن الكيان الصهيوني قائم على الإغتصاب وإحتلال الأرض وكل ما يقوم به من إجراءات باطلة لا تصنع حق ولا تمحو الحقائق ثابتة على إسلامية وعروبة وفلسطينية المدينة المقدسة  . وأضاف الناطق بإسم لجان المقاومة بأن الإجراءات الصهيونية التي يتعرض لها المسجد الأقصى والإقتحامات المتكررة له من قبل القوات الصهيونية والمستوطنين تمس كل مسلم غيور على مقدساته وتتطلب وقفة جادة من الجميع للدفاع عن المسجد الأقصى وهو يتعرض لأبشع  المخططات لهدمه وإقامة الهيكل المزعوم . وحذر " أبو الحسن " العدو الصهيوني من التفكير بالمساس بالمسجد الأقصى المبارك لأن المقدسات دونها الأرواح وإن الإقتراب من الأقصى بسوء من شأنه أن ينقلب على كيان العدو ناراً تحرق مخططاته العدوانية ضد مقدساتنا في فلسطين المحتلة . وطالب الناطق بإسم لجان المقاومة جماهير شعبنا الفلسطيني في أماكن تواجده في الوطن والشتات وجماهير الأمة الإسلامية جمعاء أن يتحركوا لنصرة الأقصى المبارك بكل الوسائل والإمكانيات المعنوية والمادية وخاصة ونحن على أعتاب شهر الجهاد والبذل والعطاء شهر رمضان الكريم  من أجل تعزيز صمود المرابطين في القدس والمدافعين عن الأقصى الأسير .