مصادر فلسطينية تكشف : خطة التجسس على مرسي .. الهلال الأخضر

مصادر فلسطينية تكشف : خطة التجسس على مرسي .. الهلال الأخضر

قــاوم – وكالات :   قال موقع أمني فلسطيني أن جهاز الاستخبارات الصهيوني (الموساد) أعد خطة لاختراق قصر الرئاسة المصرية ، أطلق عليها عملية ’الهلال الأخضر’ لرصد قلب القيادة السيادية لمصر.   ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية عن موقع ’المجد’ قوله إن خطة التجسس على الرئيس محمد مرسي جاءت تحت مسمى عبري يعني ’عملية الهلال الأخضر 2012’ . وتأتي الخطة كما رصدها الموقع على هذا النحو :   ما هي خطة الهلال الأخضر؟   هي خطة أعدها الموساد للتجسس على الرئيس المصري الجديد محمد مرسى، في قلب قصر الرئاسة، ورصد كل تحركات وسكنات الرئيس المصري.   وقد قالت مصادر مصرية بأن هناك معلومات عن تنفيذ هذه الخطة قبل تولي الرئيس المصري المنتخب محمد مرسي وقبل وصوله للقصر الرئاسي المصري.   يشار إلى أن التجسس الصهيوني على "مرسى" داخل قصر الرئاسة المصرية ليس سابقة، فقد تجسست الصهيونية على كل رؤساء مصر السابقين، جمال عبد الناصر، السادات، مبارك.   آلية عمل الخطة :   ·        زيادة نشاط جهاز الاستخبارات الصهيوني "الموساد" للبحث عن نقاط ضعف أو ثغرات في القصر لاختراقه.   ·        محاولة تجنيد شخصيات بعينها قريبة من الرئيس، لنقل المعلومات الدقيقة يوميا عنه.   ·        استخدام تكنولوجيا التنصت المتطورة على محادثاته المحلية والدولية.   ·        وضع الرئيس تحت "منظار" التجسس 24 ساعة في اليوم.   وتفاصيل عملية "الهلال الاخضر" 2012 גרין הסהר التي اعدها الموساد للتجسس على "مرسي" وهو في قلب قصر الرئاسة، وذلك عبر تجميع نقاط تلك الخطة من مواقع صهيونية.   مهام الخطة؟   وتتركز مهمة عملية الهلال الأخضر 2012 المسماة "גרין הסהר"، على رصد كل شيء عن الرئيس الجديد كالتالي:   1-    مأكلُه ومشربُه.. 2-    عدد ساعات عمله 3-    سلوكيات نومه ويقظته. 4-    أين يجلس وأين ينام؟ 5-    من هُم أصدقاؤه المُقربون؟ 6-    ما هي تركيبة شخصيته؟ 7-    هل هو انفعالى أم متوازن؟ 8-    متى يغضب وماذا يضحكه او يُسعده؟ 9-    اعداد ملف كامل عن طفولته 10-  نشأته وأقاربه 11- معارفه وجيرانه 12-  أي نوع من الهواتف الجوالة سيستخدم 13- هل وضعت الأقسام الفنية داخل القصر الجمهوري والأجهزة الأمنية خطة تأمين الخطوط الأرضية لتليفونات الرئيس؟ 14- هل قامت بعمليات تفتيش دقيقة للأماكن الحالية والمُستقبلية لاجتماعات وإقامة الرئيس.    وقد قام قسم "العمليات وتجنيد العملاء" بالموساد الصهيوني بتجهيز عاجل لملف الرئيس "محمد مرسي"، وهو القسم الذي يتولى مسئولية القيام بأعمال التجسس في كافة البلدان حول العالم، من خلال المكاتب المُنتشرة تحت ستار وهمي يحمل مسميات العلاقات الدبلوماسية غير الرسمية.   وجاءت خطة التجسس على الرئيس محمد مرسي تحت الاسم العبري 2012 "גרין הסהר" "وتعني بالعربية "عملية الهلال الأخضر 2012" ولا تشمل الخطة التجسس على الرئيس المصري الجديد فقط بل على فريق عمله السياسي، بجانب البحث والعمل على تجنيد شخصية مصرية ذات ثقل، تكون قريبة من الرئيس لنقل المعلومات التي لا يمكن ان ترصدها اجهزة التنصت أو التجسس الحديثة.