مخطط صهيوني لإقامة متحف ضوئي سمعي تهويدي جنوب المسجد الأقصى المبارك

مخطط صهيوني لإقامة متحف ضوئي سمعي تهويدي جنوب المسجد الأقصى المبارك

  قاوم – القدس المحتلة :   ذكرت مؤسسة الأقصى أن سلطات الاحتلال صادقت في الأيام الأخيرة على ميزانية قدرها أربعة ملايين شيقل لإقامة مركز تهويدي تحت اسم "متحف ضوئي سمعي" في موقع يقع في جوف الأرض على مدخل حي وادي حلوة بسلوان يبعد عشرات الامتار عن جنوبي المسجد الأقصى المبارك.   وقالت، في بيان لها اليوم الثلاثاء، أن المركز عبارة عن بئر مائي تاريخي وتجويف تحت الأرض يُرجح أنه من الفترة اليبوسية العربية، عمقها سبعة أمتار وعرضها 15 متراً،  حيث سيتم ربط هذا المتحف بشبكة الأنفاق التي يحفرها الاحتلال أسفل وفي محيط المسجد الأقصى المبارك. واوضح البيان أن هذا المخطط يأتي ضمن مخطط إقامة سبعة أبنية تهويدية تلمودية حول المسجد الأقصى تحت مسمى "مرافق الهيكل".   ولفت البيان الى ان الإحتلال يجري حفريات واسعة في الموقع المذكور وجواره كجزء من التهيئة لبناء المتحف التهويدي، وكذلك في المنطقة المقابلة التي سيرتبط بها.   وحذّرت مؤسسة الأقصى، في بيانها، من تصاعد تنفيذ المخططات التهويدية حول المسجد الأقصى المبارك، مشيرة "أن تنفيذ هذه المشاريع ازداد بنسبة ملحوظة منذ نحو سنة، علماً أن مخططات التهويد لم تتوقف منذ 45 عاماً، ويبدو أن الاحتلال يسابق الزمن من أجل فرض أمر واقع على الأرض، آخذاً بالحسبان التغيرات الاقليمية في ظل ما بات يعرف بالربيع العربي".