تراجع حاد في عدد المهاجرين اليهود إلى الكيان الصهيوني في 2008م

قــاوم- قسم المتابعة: شهد عدد اليهود المهاجرين الى الكيان الصهيوني تراجعا حادا في 2008 بلغت نسبته 20 بالمئة مقارنة بعام 2007 حيث بلغ عدد اليهود الذين قدموا الى الكيان الصهيوني 16 الفا في العام الحالي وهو ادنى عدد يسجل منذ 21 عاما، بحسب أرقام نشرتها الأحد وزارة الهجرة الصهيونية.   وتراجع عدد المهاجرين عام 2008 بنسبة 20 بالمئة مقارنة بعام 2007 الذي سجل فيه قدوم 20 الف مهاجر يهودي في تراجع ايضا بنسبة 6 بالمئة عن عام 2006.   وفي المقابل فان عدد الصهاينة الذين عادوا الى الكيان الصهيوني بعد مغادرتها للعيش في الخارج، قد تضاعف تقريبا ليبلغ 8800 شخص مقابل 4500 في 2007 وذلك بسبب الحوافز الاقتصادية التي منحتها الدولة لهم.   وفي التفاصيل وصل 5331 مهاجرا من الاتحاد السوفياتي السابق ما يمثل نحو 35 بالمئة من العدد الاجمالي في حين بلغ عدد القادمين من الولايات المتحدة وكندا 2910 (20 بالمئة) ومن فرنسا 1800 (12 بالمئة) مقابل نحو 2700 في 2007.   ومنذ نهاية آخر موجة هجرة كبرى في 2002 التي شهدت قدوم نحو مليون يهودي من الاتحاد السوفياتي السابق خلال عشر سنوات، تشهد حركة الهجرة تراجعا متواصلا.   وفي السنوات الاخيرة اعتبرت السلطات الدينية ان اكثر من 50 بالمئة من القادمين من الاتحاد السوفياتي السابق، ليسوا يهودا.   ويمنح ’قانون العودة’ الجنسية الصهيونية لليهود الذين يأتون الى الكيان الصهيوني للعيش فيها. ويمكن ان يستفيد غير يهود من هذا الاجراء اذا كانوا مقترنين بيهودي او يهودية او اذا كان احد والديهم يهوديا.