جندي صهيوني يطعن نفسه ويدعي أنه طُعِن

جندي صهيوني يطعن نفسه ويدعي أنه طُعِن

  قاوم – قسم المتابعة :   أظهرت التحقيقات في ظروف تعرض أحد جنود حرس الحدود الصهيوني للطعن أن الرواية التي ذكرها الجندي مفتراة وأنه لفق القصة لهدف غير معلوم.   وذكر التلفزيون الصهيوني القناة الثانية أن الجندي تعرض للطعن مساء الخميس في بستان زيتون قرب محطة للنقل المجاني في مفترق تيفق في الجليل الغربي, إلا أن التحقيق تشير إلى أن الجندي الذي يبلغ من العمر 19 سنة لفق القصة.   وفي أعقاب ذلك تم الإفراج عن فتيان فلسطينيان اعتقلا باشتباه أنهما نفذا الهجوم, وقال قسم التحقيق في الشرطة "إنه ليس من الواضح إلى الآن لماذا اختلق الجندي هذه القصة, وأنه وفقا للاشتباه فإن الجندي طعن نفسه".   ووفقاً للتفاصيل فإن الجندي المصاب كان برفقة عدد من الجنود داخل موقف للسيارات إلا أنه قام بجولة تفقدية في منطقة مجاورة داخل أشجار للزيتون وبعد أن تعرض للحادث قام بالصراخ على أحد أصدقائه من اجل مساعدته، مشيرا إلى أن منفذ العملية لاذ بالفرار.