الأمن المصري: ضبطنا شبكتَي تجسس ضمتا صهيونياً و4 أميركيين

الأمن المصري: ضبطنا شبكتَي تجسس ضمتا صهيونياً و4 أميركيين

قــــــاوم- قسم المتابعة : كشف رئيس قطاع الأمن الوطني المصري اللواء مجدي عبدالغفار أن الجهاز، الذي لم يستعد عافيته حتى الآن، تمكَّن خلال الأشهر الثلاثة الماضية، من ضبط شبكتَي تجسس أجنبيتَين، تضم إحداهما أربعة أميركيين، بينما تضم الأخرى صهيونياً ومغربياً ونرويجياً، كانتا تحاولان جمع معلومات دقيقة عن الاقتصاد المصري والنظام الاجتماعي بعد الثورة. وذكر عبدالغفار، رئيس الجهاز الذي ورث بعض مهام جهاز أمن الدولة (المنحل)، أن “الأمن الوطني مازال يعمل بأقل من 20 في المئة من قوته المطلوبة”، مشيراً إلى أن الجامعة الأميركية في القاهرة تمارس أنشطة مريبة كان جهاز أمن الدولة (المُنحل) أشار إليها في تقاريره، لكن علاقات نجل الرئيس السابق جمال مبارك بقيادات الجامعة كانت تمنع الاهتمام بهذه المعلومات”.  ومضى قائلاً: “بعد الثورة رصد الجهاز قيام الجامعة الأميركية باستقطاب القيادات الطلابية الناشطة في الجامعات المصرية الأخرى، تحت اسم المنح التعليمية ودورات التدريب، بهدف تحريضهم لإحداث وقيعة بينهم والمجلس العسكري”. كما أشار عبدالغفار إلى أن “الجامعة الأميركية شاركت في دعم بعض العناصر، فكرياً ومعنوياً ومادياً، للمشاركة في أحداث محمد محمود ومجلس الوزراء، انتقاماً من الوزارة والجهاز”. .