إصابات في مواجهات على حاجز قلنديا الواصل بين مديني رام الله والقدس المحتلة

إصابات في مواجهات على حاجز قلنديا الواصل بين مديني رام الله والقدس المحتلة

  قاوم – الضفة المحتلة :   أصيب شابان على الأقل ومصور صحفي برصاص الاحتلال الصهيوني، والعشرات بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع في مواجهات مع جيش الاحتلال الصهيوني الجمعة على حاجز قلنديا الواصل بين مديني رام الله والقدس المحتلة.   وأفاد شهود عيان لمراسلنا أن شابين أصيبا بالرصاص المعدني في أطرافهم فيما أصيب المصور الصحفي فادي العاروري بصورة طفيفة أيضا في المواجهات التي اندلعت بعد ظهر الجمعة عقب تصاعد الأحداث في القدس المحتلة.   وقالت المصادر إن عشرات الشبان بادروا بإشعال إطارات السيارات ورشق قوات الاحتلال المتواجدة على الحاجز بالحجارة والزجاجات الفارغة، وردت الأخيرة بإطلاق وابل من قنابل الغاز والرصاص المعدني.   وأغلقت قوات الاحتلال حاجز قلنديا الذي يفصل شمال ووسط الضفة الغربية عن مدينة القدس وجنوب الضفة، ومنعت حركة المركبات في الاتجاهين.