الجيش الصهيوني :تزايد اعتداءات المستوطنين بحق الفلسطينيين خلال العام الماضي

الجيش الصهيوني :تزايد اعتداءات المستوطنين بحق الفلسطينيين خلال العام الماضي

  قاوم – قسم المتابعة :   ذكرت صحيفة "معاريف" الصهيونية اليوم الجمعة، أن الجيش الصهيوني سجل أكثر من 600 حالة اعتداء من قبل المستوطنين الصهاينة بحق المواطنين الفلسطينيين في مناطق متفرقة في الضفة الغربية ومدينة القدس خلال العام الماضي.   وبحسب التقرير الذي نشره الجيش الصهيوني فإن نسبة اعتداءات المستوطنين الصهاينة بحق المواطنين الفلسطينيين ارتفعت خلال عام 2011م، ووصلت إلى 20% أي ما يعادل 600 حالة اعتداء بحق الفلسطينيين.   وأشارت الصحيفة إلى أنه خلال عام 2010م سجلت حوالي 500 حالة اعتداء، بينما في عام 2009 وصل عدد الاعتداءات بحق المواطنين الفلسطينيين إلى حوالي 430 اعتداء.   ونقلت الصحيفة عن ضابط في الجيش الصهيوني قوله:"نتوقع خلال العام الحالي أن تزداد نسبة الاعتداءات بحق المواطنين الفلسطينيين، وخاصة بعد قرار إخلاء مستوطنة ميغارون".   وأضاف:"معظم حالات الاعتداء التي سجلت كانت اعتداءات على مواطنين فلسطينيين، وعلى مركبات تابعة لهم، بالإضافة إلى حرق المساجد وقطع وحرق أشجار الزيتون في الأراضي التي يمتلكونها"، مبدياً خشيته من أن تسهم هذه الاعتداءات في "إشعال الشارع الفلسطيني" على حد قوله.   ومن الجدير بالذكر أنه خلال عام 2011م تم إحراق حوالي خمسة مساجد في مختلف مناطق الضفة الغربية ومدينة القدس، وفي جميع عمليات الإحراق تم كتابة شعارات عنصرية ومسيئة للإسلام وللمواطنين الفلسطينيين.