السلطة توقف ضابطيْ أمن «عميليْن» في إطار خطة صهيونية لإستمرار الصراع بين حماس وفتح

السلطة توقف ضابطيْ أمن «عميليْن» في إطار خطة صهيونية لإستمرار الصراع بين حماس وفتح

قــاوم- الضفة المحتلة: ذكرت مصادر مطلعة أن السلطة الفلسطينية أوقفت ضابطيْ أمن يعملان في أجهزة أمنها تبيّن أن الأمن الصهيوني جنّدهما ليقوما بتجنيد ناشطين من حركة «حماس» لتنفيذ عمليات مسلحة باسم الحركة ، وذلك في إطار خطة صهيونية لخلق صراع بين حركتي «فتح» و«حماس» في الضفة الغربية.  وأوضحت المصادر لصحيفة الحياة أن ضابطي الأمن اعترفا بأن الخطة تضمنت إطلاق نار على أسرى حُرروا في صفقة تبادل الجندي الصهيوني غلعاد شاليت، إضافة إلى عمليات إطلاق نار ضد أهداف صهيونية ، على ان لا توقع خسائر في الأرواح، وذلك لجر السلطة الى اتخاذ إجراءات صارمة ضد «حماس».  وأوضحت أن الضابطين توجها إلى ناشطين شبان من «حماس» لتجنيدهم في خلايا باسم الحركة، مدّعين أنهما ينتميان إلى «حماس» لكن يعملان في أجهزة الأمن. وقالت ان السلطة أبلغت الجانب الأميركي وجهات غربية أخرى باعترافات الضابطين.