أبو عطايا : الألوية عند وعدها بالعمل بكل قوة من أجل تحرير الأسرى مهما عظمت التضحيات

أبو عطايا : الألوية عند وعدها بالعمل بكل قوة من أجل تحرير الأسرى مهما عظمت التضحيات

قـاوم - خاص : أكد أبو عطايا الناطق الإعلامي لألوية الناصر صلاح الدين أن تنفيذ العدو للمرحلة الثانية من صفقة " وفاء الأحرار " هو إستكمالاً للنصر الذي حققته المقاومة على صعيد ملف الأسرى الذي يشكل قضية مركزية للمقاومة في صراعها مع العدو الصهيوني الذي يحاول قهر الإنسان الفلسطيني من خلال سياسة الاعتقال القمعي والطويل .   وأوضح الناطق بإسم ألوية الناصر صلاح الدين أن هذا الانجاز المبارك ثمرة جهاد المخلصين من أبناء المقاومة وعلى رأسهم الإستشهاديين الأبطال محمد فروانة وحامد الرنتيسي منفذي عملية  " الوهم المتبدد " وان هذا الانتصار ما كان ليكون حقيقة واقعة لولا توفيق ورعاية الله عزوجل ومن ثم الالتفاف الجماهيري حول خيار المقاومة وصمودهم في مواجهة آلة القمع الصهيونية .   وأضاف أبو عطايا أن العدو الصهيوني سيندم أيما ندم بتلاعبه في بعض المعايير المتفق عليها من الوسيط المصري وعدم الإفراج عن بعض الأسيرات بحجة أنهم من فلسطينيو 48م  في محاولة بائسة من العدو للتقليل من حجم الانجاز الذي سجلته المقاومة .   وكشف الناطق العسكري لألوية الناصر صلاح الدين أن ألوية الناصر صلاح الدين عند وعدها التي قطعته بأن تبذل كل ما أوتيت من قوة من أجل تحرير الأسرى في السجون الصهيونية مهما عظمت التضحيات .   وأضاف أبو عطايا  أن الإفراج عن الأسرى الأبطال من السجون الصهيونية بالقوة تأكيد على أن خيار المقاومة والجهاد هو الطريق الأنجع لإستخلاص الحقوق وتحقيق الإنتصار حيث أن العدو الصهيوني لا يفهم إلا لغة القوة .