الكشف عن مؤتمر تطبيعي في القدس المحتلة لتدشين "اتحاد فلسطيني- صهيوني"

الكشف عن مؤتمر تطبيعي في القدس المحتلة لتدشين "اتحاد فلسطيني- صهيوني"

قــاوم- قسم المتابعة: كشفت مصادر فلسطينية النقاب عن التحضير لعقد مؤتمر تطبيعي بين الجانبين الفلسطيني والصهيوني، تقوم على تنظيمه إحدى المؤسسات الصهيونية ، ويشارك فيه كل من وزير الخارجية الصهيوني الأسبق شلومو بن عامي والأكاديمي الفلسطيني سري نسيبة، أحد طرفي مبادرة (نسيبة - أيالون) لتسوية الصراع، التي لاقت رفضًا فلسطينيًّا واسعًا. وبحسب الإعلامي الفلسطيني المختص بشؤون القدس راسم عبد الواحد؛ فإن مجموعة من الشخصيات الفلسطينية ستشارك في المؤتمر الذي تُعقد فعالياته في فندق "الإمبسادور" بحي الشيخ جراح وسط مدينة القدس المحتلة، حيث سيتضمن المؤتمر الإعلان عن تشكيل "برلمان مشترك" يضم نحو ألف وخمسمائة شخص فلسطيني وصهيوني ضمن ما يعرف بـ "الاتحاد الفلسطيني اليهودي". وأضاف إن تجمّع الشخصيات الفلسطينية والصهيونية الذي سيلتئم في موعد لم يحدّد بعد لعقد المؤتمر، سيركّز على ضرورة تحقيق جملة من الأهداف التطبيعية التي تندرج في إطار خدمة مخططات شرعنة الاحتلال على الأرض الفلسطينية والقبول به من خلال حديث عن الشراكة.