الجيش الصهيوني يكثّف تدريباته بشكل شهري لمنع عمليات أسر مستقبلية لجنوده

الجيش الصهيوني يكثّف تدريباته بشكل شهري لمنع عمليات أسر مستقبلية لجنوده

قــاوم- قسم المتابعة : كشف نائب رئيس هيئة أركان الجيش الصهيوني، يائير نافيه، أن الجيش كثف تدريباته على ضوء تزايد التحذيرات على وجود نية لدى التنظيمات الفلسطينية و"حزب الله" أسر جنود صهاينة.  مشيراً إلى أن الجيش الصهيوني يقوم بجهود متواصلة لمنع عمليات أسر مستقبلية، حيث تم تنسيق عدد كبير من النشاطات والخطوات التي تهدف لمنع عملية الخطف القادمة. وأوضح نافيه، للقناة الصهيونية السابعة للمغتصبين، أن قوات الشرطة العسكرية الصهيونية ستضاعف تمريناتها لمحاكاة عمليات أسر وسيتم تنفيذها شهرياً بدلاً من 3 أشهر، في جميع مدن الكيان. من جهته، قال ضابط الشرطة العسكرية الصهيونية الرئيسي، مئير أوحانا، "إن الجيش سيفرض سلسلة من الإجراءات الجديدة على جنوده، في محاولة لتحصينهم من احتمالات وقوعهم في عمليات أسر، تقع في داخل الكيان الصهيوني ، أو في الضفة الغربية المحتلة". مشيراً إلى أن من أبرز هذه الاجراءات عدم السفر في سيارات خاصة بالمجان مع أشخاص يجهلونهم، وتزويد الجنود غير المسلحين بغاز مسيل للدموع وغيرها.