الشيخ عكرمة صبري: الاعتداء الصهيوني على باب المغاربة اعتداء على المسجد الأقصى المبارك

الشيخ عكرمة صبري: الاعتداء الصهيوني على باب المغاربة اعتداء على المسجد الأقصى المبارك

قــاوم- قسم المتابعة : أكد رئيس الهيئة الإسلامية العليا الدكتور عكرمة صبري أن الاعتداء على جسر طريق باب المغاربة الموصل للمسجد الأقصى من خلال بوابة المغاربة هو اعتداء على المسجد المبارك ذاته.  وقال في خطبة صلاة الجمعة اليوم (25-11) إن الهدف من إزالة التلة هو طمس المعالم الإسلامية وتوسعة ساحة المغاربة الملاصقة لحائط البراق (التي يسميها الصهاينة "ساحة المبكى") وإن جميع المنطقة هي وقف إسلامي. وتطرق الشيخ صبري إلى مقبرة مأمن الله الذي يخطط الاحتلال لإقامة "متحف لا يدل على التسامح لأنه اعتداء على مقابر المسلمين وبعثرة قبورهم"، مشددا على أن حق المسلمين في المقبرة هو حق قائم لأن أرض المقبرة هي وقف إسلامي وليس ملك للدولة. وتناول الشيخ صبري في خطبته أيضا الدروس والعبر من الهجرة النبوية مؤكدا أن الهجرة ليست هروبا من المسؤولية بل هي جهاد وعمل متواصل، لإنه عليه الصلاة والسلام كان يخطط لاستعادة مكة كما يستفاد من الهجرة الثبات في الأراضي وعدم تركها لأن الرسول أعلن بأنه لا هجرة بعد فتح مكة، مؤكدا أن الشعب الفلسطيني عاهد الله إلا يهاجر من الأرض المباركة.