"القدس الدولية": ندعو "اليونسكو" لحماية طريق باب المغاربة من الهدم

"القدس الدولية": ندعو "اليونسكو" لحماية طريق باب المغاربة من الهدم

قــاوم- قسم المتابعة : دعت "مؤسسة القدس الدولية"، منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "يونسكو"، إلى حماية التراث الإنساني في مدينة القدس المحتلة، ووقف تدخل سلطات الاحتلال في إدارة شؤون المسجد الأقصى المبارك، وتوثيق المعالم والآثار العربية والإسلامية في القدس. وشددت المؤسسة في بيان صحفي لها اليوم السبت (5-11)، على ضرورة التدخل لمنع قيام الاحتلال الصهيوني بهدم باب المغاربة المؤدي إلى المسجد الأقصى، مؤكدة أن قضية القدس هي "نقطة الارتكاز في أي استقرار في المنطقة، وعليه فإن على كافة الأطراف مراجعة سياستها تجاه المدينة". وقال المدير العام للمؤسسة، ياسين حمود، إن قبول فلسطين عضواً كامل العضوية في منظمة اليونسكو خطوة في الاتجاه الصحيح نحو إنصاف الشعب الفلسطيني، وميدانًا إضافيًا لتوجه الصوت الفلسطيني نحو العالم، فيما خص الحقوق الفلسطينية، لكنه أكد على أن "الأهم في الموضوع هو أن تنعكس هذه الخطوة في مجال تنفيذ اليونسكو لقراراتها المتعلقة بحماية التراث الإنساني في القدس، وعلى وجه الخصوص منها - وبشكل عاجل- حماية طريق باب المغاربة الذي يسعى الاحتلال لهدمه في هذه الأيام". وأكد حمود على ضرورة قيام سلطة رام الله باستثمار المساهمة الجديدة التي أتيحت للصوت الفلسطيني، وتابع "هي اليوم تواجه تحديًا كبيرًا في كيفية العمل مع اليونسكو وغيرها لوقف قرار الاحتلال في هدم طريق باب المغاربة، حتى لا يكون الانضمام إلى المنظمات الدولية شكليًا وهدفًا بحد ذاته".