مستشار أمريكي يحذر من حرب شاملة تمتد من أفغانستان حتى غزة في حال مهاجمة إيران

مستشار أمريكي يحذر من حرب شاملة تمتد من أفغانستان حتى غزة في حال مهاجمة إيران

قــاوم- الضفة المحتلة: المستشار السابق لشئون الشرق الأوسط في مجلس الأمن القومي الأمريكي في فترة الرئيسين بوش وكلينتون من أن الهجوم على إيران هو أشبه بالجنون وسيكون كارثيا على الكيان الصهيوني والمنطقة. وقال بروس ريدل في تصريحات لصحيفة يديعوت احرونوت الصهيونية اليوم "ن الجميع يجب أن يتساءل عن اليوم الذي يلي عملية الهجوم على المنشئات النووية الإيرانية " معتبرا أن حربا شاملة ستندلع من أفغانستان إلى غزة جراء ذلك الهجوم ". وقال أن أي هجوم على إيران يجب أن يصاحبه هجوم وقائي على مؤيدي إيران في لبنان وغزة مشيرا إلى انه بدون ضربة مانعة للمراكز المؤيدة لإيران مثل فصائل غزة وحزب الله ستسقط آلاف الصواريخ على المدن الصهيونية . وبين ان حزب الله سيقصف المدن الصهيونية بعشرات آلاف الصواريخ فيما ستبدأ الحركات المؤيدة لإيران في غزة بنفس العملية . وتابع "90 ألف جندي أمريكي سيكونون معرضين للخطر في أفغانستان لان إيران نجحت في بناء علاقات مع طالبان إضافة إلى الجماعات المؤيدة لها في كابول فيما سيشتعل العراق الواقع تحت السيطرة الإيرانية حالية . وأوضح أن مهاجمة إيران ستكون فرصة ذهبية للنظام السوري للتخلص من الضغوط الداخلية والخارجية فيما سيكون هناك ردا إيرانيا غير مسبوقا مناشدا أصحاب العناوين الكبيرة مراجعة قرارتهم وتجنب كارثة سنحل في المنطقة.