لجان المقاومة : بالإرادة المؤمنة و بنهجنا المقاوم وبتضحيات شعبنا الصامد انتزعنا حرية أسرانا

{وَمَا جَعَلَهُ اللّهُ إِلاَّ بُشْرَى لَكُمْ وَلِتَطْمَئِنَّ قُلُوبُكُم بِهِ وَمَا النَّصْرُ إِلاَّ مِنْ عِندِ اللّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ } بيان صادر عن لجان المقاومة و ذراعها العسكري ألوية الناصر صلاح الدين في فلسطين بالإرادة المؤمنة و بنهجنا المقاوم وبتضحيات شعبنا الصامد انتزعنا حرية أسرانا نصر جديد تسطره المقاومة الفلسطينية , نصر آخر يضاف إلى سجل البطولات القادمة بسواعد الرجال المسلحين بالعقيدة والمنهاج الرباني  اليوم يحق لنا أن نفرح ونحن قد استطعنا إذلال بني صهيون و إخضاعهم لشروط المقاومة الباسلة في صفقة تبادل الأسرى , إن حرية أسرانا غالية و ثمنها دماءنا ,, إن حرية أسرانا أمانة في أعناقنا وواجب شرعي نتقرب به إلى الله زلفى و تنفيذا لقول رسوله الكريم       ( صلى الله عليه وسلم ): فكوا العاني , نصر تحقق وقد كان حلم في ذهن الشهيد القائد المؤسس جمال أبو سمهدانة ( أبو عطايا ) , نصر تحقق بعد تولي الأمين العام الشهيد / كمال النيرب ( أبو عوض ) وتنفيذ عملية الوهم المتبدد بعد حمله الأمانة بأيام معدودة  نصر تحقق ببطولة الشهيد القائد /عماد حماد ( أبو عبد الرحمن ) القائد العام لألوية الناصر صلاح الدين والذي أشرف على تنفيذ عملية الوهم المتبدد , هؤلاء رجال لجان المقاومة وذراعها العسكري ألوية الناصر صلاح الدين الذين بدمائهم سطروا ملامح هذا النصر النوعي المؤزر والذي يحدث في سابقة الأولى من نوعها في التاريخ الفلسطيني المعاصر بتنفيذ صفقة تبادل وفق شروط المقاومة , إن الإرادة المتسلحة بالحق والنهج المقاوم لابد لها من الانتصار مهما طال الزمن أم قصر , إن الشعوب لن تهزم طالما تستمد عنفوانها من عقيدة ربانية وتمضي على خطى السلف الصالح الذين أقاموا صرح الحق و بناء الشريعة في كافة أرجاء العالم ,هي المقاومة المتحدث الرسمي للشعب الفلسطيني المجاهد , هي المقاومة التي تستطيع إعادة البوصلة صوب وجهتها الصحيحة . المقاومة الفلسطينية ممثلة في ألوية الناصر صلاح الدين الذراع العسكري للجان المقاومة وكتائب القسام و جيش الإسلام استطاعت ومن خلال الفعل الجهادي النوعي المشترك من القيام بعملية الوهم المتبدد النوعية وتم من خلالها كسر النظرية الأمنية والعسكرية الصهيونية    وأسر الجندي جلعاد شاليط لتشكل هذه العملية علامة فارقة في التاريخ الجهادي لفلسطين ولتكون أساسا ومعيارا للغة التفاهم مع العدو الصهيوني , هذا العدو الذي خضع أمام صلابة و قوة الفصائل الأسرة لشاليط و استجاب مجبرا لشروطهم في إتمام صفقة التبادل بشكل مشرف للمقاومة الفلسطينية . إننا في لجان المقاومة و ذراعها العسكري ألوية الناصر صلاح الدين لنؤكد على ما يلي : -         نتوجه بالشكر لله تعالى وحده الذي بارك جهود المجاهدين وجعل من ثمرتها هذه الصفقة التي تشكل انتصارا للمقاومة. -    تحية إلى أرواح الشهداء – فيما نحتسبهم – الشهيد المجاهد / حامد الرنتيسي ( من مجاهدي ألوية الناصر صلاح الدين )         و الشهيد المجاهد / محمد فروانة ( من مجاهدي جيش الإسلام ) منفذي عملية الوهم المتبدد . -         تحية للقيادة المصرية و لكل من ساهم في انجاز تلك الصفقة بهذا الشكل المشرف -         إن تحرير الأسرى واجب شرعي لا تراجع عنه مهما كلفنا ذلك من دماء و نؤكد أن عملية الوهم المتبدد لن تكون الأخيرة -    نهدي هذه الصفقة المباركة لشعبنا الصابر ولأمتنا الإسلامية ولأسرانا البواسل ولعائلاتهم ونعاهد أسرانا الذين لم تشملهم الصفقة بأنهم في قلوبنا وسنعمل جاهدين على تحريرهم مسلحين بنهجنا الجهادي الله أكبر والعزة لله ولرسوله وللمؤمنين      لجان المقاومة    ألوية الناصر صلاح الدين    فلسطين            الأربعاء12-10-2011م الموافق 14 ذو القعدة 1432 هــ