لجان المقاومة : الإعتداء بالحرق على مسجد النور في الجليل الأعلى يكشف الوجه القبيح والعداء المطلق للإ

لجان المقاومة : الإعتداء بالحرق على مسجد النور في الجليل الأعلى يكشف الوجه القبيح والعداء المطلق للإسلام وأهله من قبل قطاع الطرق من اليهود الغاصبين

قــاوم – خاص : قال القيادي في لجان المقاومة " أبو عمر " أن الجريمة الصهيونية بحق مسجد النور في قرية طوبا في الجليل الأعلى تكشف عن الوجه القبيح والعداء المطلق للإسلام وأهله من قبل قطاع الطرق اليهود الغاصبين . وأوضح أبو عمر أن الصهاينة ما قدموا على فعلتهم الخسيسة إلا عندما أحسوا بفقدان الرادع الذي يكبح جماح عدوانهم بحق أهلنا ومقدساتنا ومساجدنا وأن المنعة من هذه الجرائم وغيرها هو بالرد الفوري على هؤلاء المجرمين باللغة التى يفهمونا جيداً . وحذر القيادي في لجان المقاومة من مغبة إستمرار الاعتداء على المساجد والمقدسات على الأرض الفلسطينية المحتلة داعياً إلى ضرورة هبة جماهيرية للدفاع عن المساجد والمقدسات في مواجهة عربدة قطعان المغتصبين الصهاينة الذي لا رادع لهم إلا بالقوة . وطالب  القيادي في لجان المقاومة بإطلاق يد المقاومة في كل مكان من أرض فلسطين المحتلة فلا يجب أن يقف أي عائق أمام المجاهدين للرد على تهويد القدس وإستمرار الاستيطان وردع عربدة المغتصبين الصهاينة في الضفة المحتلة ولضرب كل من يتعرض لمساجدنا ومقدساتنا بالاعتداء والتخريب . ودعا " أبو عمر " الأمة الإسلامية إلى ضرورة القيام بواجبها للدفاع عن المقدسات  والمساجد في فلسطين في مواجهة العدوان الصهيوني الممنهج بحق كل ما يمت للإسلام بصلة , فلا زال المسجد الأقصى يتعرض للتهويد والقرصنة من قبل الصهاينة في محاولة لطمس معالمه وهدمه لإقامة هيكلهم المزعوم  فالنصرة لفلسطين ومقدساتها واجب على كل مسلم .