الموساد الصهيوني يتجه لافتتاح مركز إقليمي في جنوب السودان

الموساد الصهيوني يتجه لافتتاح مركز إقليمي في جنوب السودان

قــاوم- قسم المتابعة : عبر البرلمان السوداني اليوم عن قلقه البالغ لاتجاه جهاز المخابرات الصهيوني "الموساد" لافتتاح مركز إقليمى له فى جوبا بجنوب السودان، واصفا الأمر بأنه تهديد أمني خطير. وأكد رئيس لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان السوداني اللواء محمد مركزو كوكو أن البرلمان السوداني يتجه لمناقشة الأمر مع جهاز الأمن والمخابرات الوطنى لوضع التحوطات والخطط الوقائية للحد من الأمر، وذلك في تصريحات صحفية لصحيفة "الانتباهة" الصادرة اليوم. وقال: "إن الحكومة السودانية على علم تام بعلاقة الجنوب بالكيان الصهيوني"، مشددا في نفس الوقت على الخطورة والتهديد الأمني الذي يشكله فتح محطة إقليمية للموساد بجوبا، مشيرا إلى أن ذلك يتطلب وضع تحوطات وإجراءات احترازية لتأمين الحدود باعتباره سيشكل تهديدا مباشرا للشمال. وكان خبير عسكري سوداني قد أكد أن الوجود الصهيوني في جنوب السودان والذي تكثف عقب انفصال الجنوب رسميًّا وإعلان دولته، يقع ضمن الإستراتيجية التي تهدف إلى تمزيق السودان، وأوضح أن عدد اللاجئين السودانيين في الكيان الصهيوني وصل لنحو ثلاثة آلاف شخص وكشف عن تجنيد 500 منهم ضمن الموساد وجيش الاحتلال. جدير بالذكر أن جنوب السودان تربطها علاقات قوية جدا منذ عقود مع دولة الكيان الصهيوني، وكان الكيان الصهيوني يمد جنوب السودان بالمساعدات التي يحتاجها من أجل المضي قدما في مخططات الانفصال عن السودان، كما يعتبر جنوب السودان خنجرا في ظهر الأمة الإسلامية مثلما هو حال الكيان الصهيوني.