أبو مجاهد : تصعيد المقاومة هو أبلغ رد على تدنيس المغتصبين الصهاينة للمسجد الأقصى المبارك

أبو مجاهد : تصعيد المقاومة هو أبلغ رد على تدنيس المغتصبين الصهاينة للمسجد الأقصى المبارك

تصريح صحفي صادر عن الناطق باسم لجان المقاومة : أبو مجاهد : تصعيد المقاومة هو أبلغ رد على تدنيس المغتصبين الصهاينة للمسجد الأقصى المبارك أكد الناطق الرسمي باسم لجان المقاومة في فلسطين أبو مجاهد أن أبلغ رد على تدنيس المغتصبين الصهاينة للمسجد الأقصى هو تصعيد المقاومة للرد على هذه الاعتداءات . وأضاف أبو مجاهد أن هذه الخطط المبرمجة من قبل المستوطنين هي مقدمة لتهويد مدينة القدس واستفزاز لمشاعر المسلمين في ظل الانشغال بالتوجه للأمم المتحدة الذي لن يأتي لقضيتنا بجديد . واستطرد قائلاً إن اللجوء للأمم المتحدة التي لم تنصفنا يوماً هو خير دليل على أن المفاوضات لم ولن تجدي نفعاً مع العدو الصهيوني , وأن المقاومة هي اللغة الوحيدة التي ستعيد أرضنا وتحفظ كرامتنا . ودعا الناطق باسم لجان المقاومة الدول الإسلامية إلى توضيح موقفها مما يجري في باحات المسجد الأقصى واتخاذ خطوات عملية نصرة للأقصى ودعماً لصمود أهلنا المرابطين في المدينة المقدسة . وحيا أبو مجاهد صمود وثبات أهل القدس الذين يقفون متراساً أمام مخططات الاحتلال لتهويد القدس واستهداف المسجد الأقصى المبارك وطالب بدعمهم بكل السبل والوسائل المتاحة من أجل تدعيم صمودهم وفي ختام تصريحاته أشار الناطق بإسم لجان المقاومة أبو مجاهد إلى ضرورة تكاثف كل الجهود من أجل ثني الاحتلال عن مواصلة مخططاته العدوانية ضد مقدساتنا وشعبنا وإطلاق يد المقاومة للرد على العدوان الصهيوني المتواصل .                                                                                                               المكتب الإعلامي                                                                                                            لجـــان المقاومــة                                                                                                                 فلسطين                                                                                                        الأحد 19شوال 1432 هـ الموافق 18-9-2011م